سوسة: الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص ترفض قرار التأهيل والتصنيف الذي تعتزم سلطة الإشراف إصداره

أفاد رئيس الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص رشاد الشلي ان منظوري الغرفة يرفضون قرار التأهيل والتصنيف الذي تعتزم وزارة التشغيل والتكوين المهني إصداره لتعويض منظومة تنظير الشهادات.

وأضاف رشاد الشلي في تصريح لـ(وات) على هامش اليوم الإعلامي الذي عقدته السبت الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، بمقر الاتحاد الجهوي بسوسة مع منظوريها من ولايات سوسة والمنستير والمهدية والقيروان وسيدي بوزيد والقصرين ان هذا القرار سيكون له أثر سلبي على هياكل التكوين الخاصة والتي لم يقع تأهيلها لتنفيذ المنظومة الجديدة.

وشدّد على أن هذه المنظومة الجديدة رغم قدرتها على تحسين جودة التكوين وتنافسية المؤسسة الاقتصادية الا انها سوف تساهم حسب تقديره في تعميق الفوضى لاسيما وان وزارة الاشراف لم تستأنس عند اتخاذ هذا القرار برأي الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص.

ودعا رشاد الشلي في هذا الصدد وزارة التشغيل والتكوين المهني الى مراجعة هذا القرار وتشريك هياكل المهنة مؤكدا استعداد الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص للدفاع عن مصالحها بكل الوسائل القانونية.

وأضاف ان الغرفة تقترح بالخصوص تأهيل قطاع التكوين المهني الخاص على غرار القطاع العمومي وإعادة النظر في القانون عدد 10 لسنة 2008 بما يتماشى والمقتضيات الجديدة لتنمية موارد بشرية ذات جودة عالية وضمان المصداقية والشفافية في التعاملات مع الإدارة ودعم الإدارات الجهوية والمركزية بإطارات تفقد بيداغوجية تساهم في عملية المتابعة والإرشاد والتقييم وذلك فضلا عن تكوين المكونين والمؤطرين وتأهيلهم تقنيا وبيداغوجيا لضمان جودة التكوين الى جانب دعم هياكل التكوين الخاص ماديا عبر آليات تمويل عمومية للانخراط في المنظومة الجديدة.

ولفت رئيس الغرفة الوطنية لهياكل التكوين المهني الخاص الى ان الغرفة ستواصل الاستماع الى ملاحظات منظوريها من خلال عقد لقاءات إقليمية أخرى في صفاقس وتونس العاصمة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

قواعد وشروط الترشح للانتخابات الرئاسية 2024

نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الإثنين، نص القرار الترتيبي الخاص بقواعد وإجراءات الترشّح للانتخابات …