استشهاد مقدسي وإصابة زوجته برصاص الاحتلال

استشهد شاب فلسطيني وأصيبت زوجته بجراح خطيرة بعد إطلاق جيش الاحتلال النار عليهما وهما داخل مركبتهما صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن الجيش الصهيوني أطلق النار على السيارة التي كان الزوجان الفلسطينيَان يستقلانها قرب قرية بير نبالا شمال غرب المدينة المقدسة.

وأضافت أن العشرات من سيارات جيش الاحتلال اقتحمت قريتي بير نبالا والجيب الليلة وفجر اليوم، وقد اندلعت مواجهات في المكان.

ومن جانبها قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن الشهيد يدعى أسامة صدقي منصور (42 عاما) وقد أصيب برصاصة في رأسه، في بلدة بير نبالا غرب مدينة رام الله، ووصل في حالة حرجة إلى مستشفى مجمع فلسطين الطبي الحكومي بمدينة رام الله.

وذكرت الوزارة أيضا أن زوجة الشهيد أصيبت برصاصة في ظهرها، ولكنها وصفت حالتها بالمستقرة.

وقالت مصادر إن الحديث الأولي يدور حول إطلاق نار بشكل مباشر على مركبة الشهيد أثناء وجوده داخلها هو وزوجته وأطفاله في بلدة بيرنبالا، وإن المعلومات تشير إلى تزامن وجوده هناك مع وجود قوة من الجيش الصهيوني بالقرية.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يؤكد انفتاحه على الحوار…

أكد رئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد، انفتاحه على الحوار لكنّه أضاف « لست مستعدا للحوار مع تواصل …