70 بالمائة من المستجوبين يرون أن الظروف الاقتصادية أفضل في الخارج

خلصت نتائج دراسة بعنوان “جائحة كوفيد 19 وتطور النوايا الهجرية لدى الأسر التونسية” ان 70 بالمائة من العينة المستجوبة أقرت أن الظروف الاقتصادية في الخارج أفضل من تونس وتعد من أهم العوامل المحفزة على الهجرة.

وكشفت الدراسة التي أعدها عالم الاجتماع زهير بن جنات تحت إشراف المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية خلال الفترة الممتدة بين 15 جوان و15 جويلية 2021 أي بداية الارتفاع القياسي لنسق العدوى وذروة التوتر السياسي وارتفاع التجمعات الاحتجاجية ان 65 بالمائة من المستجوبين بينوا ان المستقبل مضمون أكثر في الخارج و58 بالمائة منهم اظهروا أن مستقبل أطفالهم سيكون أفضل في بلد الاستقبال.

وأبرزت الدراسة التي تم تقديمها خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر أن من أهم العوامل المحفزة على الهجرة تشمل أيضا العامل النفسي والمتمثل في اليأس من حال البلاد وعدم الاطمئنان للمستقبل وفقدان الأمل في التغيير و التضييق على الحريات في بلد الاستقبال ووجود واقع امني أفضل والتخلص من الضغط العائلي والرغبة في تقليد الذين سافروا.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وكالة السلامة المعلوماتية تقدم توصياتها تفاديا للهجمات السبرينية

حدّدت الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية اليوم الجمعة، المراحل التّي يجب اتباعها بعد التعرّض لهجمة سيبرنية …