450 طلب من أطباء تونسيين للمشاركة في قافلة طبية لفائدة غزة

أعلن المجلس الوطني لعمادة الأطباء للمرة الثانية منذ أحداث السابع من أكتوبر الماضي وشنّ الهجوم الصهيوني على قطاع غزة، في بلاغ نشره مؤخرا، عن فتح باب التسجيل للمشاركة بصفة تطوعية في قافلة طبية برية لفائدة قطاع غزة، بعد تعطّل إرسال البعثة في نوفمبر الماضي بسبب عدم الحصول على رخصة للبعثة والتأشيرة من السفارة المصرية بتونس.

وأوضح الدكتور سليم بن صالح أحد منسقي هذه البعثة الطبية في تصريح لـ (وات)، أنه كان من المفترض أن يتم إرسال فريق طبي مختص إلى قطاع غزة، منذ فتح العمادة باب التسجيل في نوفمبر الفارط، إلا أن عدم التمكن من الحصول على رخصة البعثة والتأشيرة من السفارة المصرية بتونس حال دون ذلك، داعيا السلطات التونسية إلى التدخل من أجل تسهيل وصول هذه البعثة الطبية إلى حدود قطاع غزة.

وأكد المتحدث في ذات التصريح أن العمادة تلقت إلى حد الآن، منذ فتح باب التسجيل في لائحة البعثة الطبية،في نوفمبر الماضي، 450 طلبا للمشاركة في البعثة الطبية من مختلف الاختصاصات من تونس، ما يعكس إيمان الأطباء التونسيين بالعمل التطوعي والإنساني وبالقضية الفلسطينية.

وكان قد ورد على وزارة الصحة عديد المطالب من الإطارات الطبية وشبه الطبية ومن أطباء الاختصاص من القطاعين العام والخاص للمشاركة في البعثات الطبية التي يمكن أن تنتقل إلى غزة إذا « ما توفرت الظروف »، وفق تصريح سابق لوزير الصحة علي مرابط

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

أكبر معمرة جزائرية بعمر الـ130 تؤدي فريضة الحج هذا العام

لم يقف السن عائقا أمام سيدة أرادت أن تكون ضمن صفوف الحجاج هذا العام، وتمكنت …