وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بتونس للمطالبة بوقف العدوان على الشعب الفلسطيني

نفذ، صباح اليوم الأحد ، عشرات من ممثلي الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع وعدد من المواطنين التونسيين للمرة الحادية عشر على التوالي، وقفة احتجاجية أمام سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بضفاف البحيرة، للمطالبة بوقف العدوان على الشعب الفلسطيني و على غزة أساسا وبطرد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس.
ورفع المحتجون ،خلال هذه الوقفة، صورا لبعض شهداء فلسطين ، مرددين شعارات تتمثل بالخصوص في « أمريكيا دولة ارهابية : تقتل الرضع و الأطفال وتدمر المستشفيات » و « كلنا فلسطين » و « المقاطعة مقاومة » و « فرض السلام بإنهاء الاحتلال و رد العداء ».
و شدد العضو بالشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع ضو الجلالي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، على أن « الإدارة الأمريكية تعد المصمم والمهندس والمنفذ و المتابع والداعم للعدوان الصهيوني على غزة  » ولا يمكن لتونس المعروفة بدعمها اللامحدود للقضية الفلسطينية عبر التاريخ بأن لا تساهم في وضع حد لممارسات الولايات المتحدة الأمريكية عبر طرد سفيرها بتونس .
وقال  » إن تونس مدعوة إلى طرد السفير لأن هذه الخطوة تتناغم مع تماما مع تضامنها مع الشعب الفلسطيني وتعززه ، خاصة وأن العدوان الصهيوني الأمريكي على غزة الذي تواصل على امتداد أكثر من 90 يوما ما زال مستمرا وأصبح لا يطاق و لا يحتمل ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …