وات

وقفة احتجاجية أمام السفارة الأمريكية بتونس تطالب بوقف الإبادة الجماعية في غزّة

دعا المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع، الأحد، أمام مقر السفارة الأمريكية بتونس، الى وقف الإبادة الجماعية في قطاع غزّة وقطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها « المعتدي الرئيسي على الفلسطينيين ».

وردّد المحتجّون من كهول ونساء وأطفال خلال هذه الوقفة الاحتجاجية الـ19، التي تنظمها الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع، منذ يوم من 18 أكتوبر 2023، عدة شعارات أهمها « طرد السفير واجب » و »كسر الحصار واجب » و »فلسطين عربية لا بديل عن البندقية » و »المقاومة واجب كل عربي ومسلم » رافعين أعلام فلسطين وتونس.

وأكد عضو الشبكة التونسية للتصدي لمنظومة التطبيع، صلاح الدين المصري، خلال هذه الوقفة التي ضمّت العشرات من المحتجّين، لـ(وات)، « ضرورة طرد السفير الأمريكي من تونس، خاصة بعد كشف السفير الامريكي، جوي هود، سنة 2022 عن عزمه تغيير الوضع وضمّ تونس الى لائحة المطبعين مع الكيان الصهيوني ».

وأشار الى ان « الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية بات واجبا للعرب والمسلمين لوقف هذا العدوان وفتح معبر رفح وتقديم الدعم الكامل للشعب الفلسطيني ». وذكّر بأن أمريكا قد استعملت « الفيتو » خمس مرات لإسقاط قرار اجمع عليه دول العالم لوقف القتال او لإرساء هدنة إنسانية في غزّة.

ولفت الى أن هذه الوقفة تهدف الى إنارة الرأي العام بحقيقة الولايات المتحدة الامريكية واضطلاعها في شنّ الحرب على غزّة، مؤكدا أن ما قام به الطيار الأمريكي، آرون بوشنل، يوم 25 فيفري 2024، من إضرام للنار في جسده أمام مقر السفارة الإسرائيلية في واشنطن احتجاجا على الجرائم الإسرائيلية، يفضح الانحياز الأمريكي للكيان الصهيوني.

واعتبر عضو الشبكة ان لتونس الإمكانيات البشرية والديمقراطية اللازمة لتصبح عنصرا فعالا في كسر الحصار على غزّة من خلال مشاركة المجتمع المدني ونقابة الصحفيين التونسيين والاتحاد الوطني التونسي في تسريع اطلاق قافلة « الضمير العالمي » التي كان من المقرر أن تنظم في 24 نوفمبر 2023.

يذكر ان نقابة الصحفيين المصريين دعت الى تكوين قافلة « الضمير العالمي » وتتمثل في تجمّع دروع بشرية من كل أنحاء العالم عند معبر رفح المصري بهدف إدخال المساعدات الطبية والإنسانية العاجلة، لكن تم تأجيلها لأجل غير مسمى، اثر منعها من قبل السلطات المصرية لأسباب أمنية.

وحثّ المتحدّث، كذلك، الحكومة التونسية على تجريم التطبيع لأنه نوع من الحصار السياسي العالمي للصهيونية، مشيدا بمبادرتها في استقبال الجرحى من غزّة وتقديم المساعدات الصحية.

وافاد أحد كوادر الثورة الفلسطينية ورئيس جمعية أبناء قلسطين في تونس، جبر فياض، بالمناسبة، أن المشاركة في هذه الوقفة الأسبوعية أمام مقر السفارة الأمريكية بتونس، رسالة الى هذا البلد الذي يشارك في إبادة الفلسطينين من خلال التدمير والتجويع.

وأكد استمرار المقاومة الفلسطينية في « التصدي للعدو الصهيوني والعمل على تطوير القذائف المصنعة بخبرات فلسطينية » لتدمير الدبابات الصهيونية »، مشددا على أن فلسطين قد انتصرت دائما على كل الغزوات التي شهدتها.

وأثنى على دعم رئيس الجمهورية قيس سعيد للقضية الفلسطينية، معتبرا ان الخطاب الذي ألقاه في القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز بالجزائر « كان مدوّيا يعكس الحقائق ويقدم دروسا للحكام العرب الجبناء ».

وكان قيس سعيّد قد أبرز، في تصريح لوسائل الإعلام من مقر إقامته بالعاصمة الجزائرية، أمس السبت، أن لقاءاته مع كل من الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني « كانت مناسبة للتأكيد على موقف تونس الثابت من القضية الفلسطينية وحقّ شعبها لإقامة دولة مستقلة على أرض فلسطين كلها وأن تكون القدس الشريف عاصمتها ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

انقطاع مبرمج للتيار الكهربائي بمعتمدية القلعة الصغرى

أفادت الشركة التونسية للكهرباء والغاز إقليم سوسة الشمالية بأن التيار الكهربائي سينقطع يوم الأحد 28 …