وفد صيني يزور مشروع المدينة الطبية بالقيروان للاطلاع عليه ودراسته

أفادت وزيرة التجهيز والإسكان والمكلفة بتسيير وزارة النقل، سارة الزعفراني الزنزري، بأن زيارة الوفد الصيني أمس الخميس الى موقع مشروع مدينة الاغالبة الصحية بالقيروان كانت بطلب من الجانب الصيني وذلك للاطلاع على مختلف مكوناته وتقييمه ودراسته.

وبينت الزنزري، التي كانت مرفوقة بالوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية، مصطفى الفرجاني، والوفد الصيني، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، ان هذا المشروع يمتد على 550 هك ويضم 9 فضاءات في مختلف الاختصاصات الطبية والخدمات الصحية والبحث العلمي والمجال الجامعي وتصنيع الأدوية إلى جانب إنتاج الطاقات المتجددة ومعالجة النفايات والمشاريع السكنية وفضاءات سياحية وثقافية.

وأكدت ان مشروع المدينة الصحية يهدف إلى انشاء مدينة ذكية مندمجة فيها كل الاختصاصات وذات اشعاع وطني واقليمي ودولي مشيرة الى ان التقدير الاولي لكلفة المشروع قدر ب 2ر1 مليار دولار

واوضحت ان الجانب الصيني سيتولى تقييم المشروع ودراسته ويتخذ اثر القرار المناسب مشيرة الى ان المشروع سيتم إنجازه على عدة مراحل وانه سيتم قريبا الانطلاق في انجاز الدراسة المائية للحماية من الفيضانات لموقع المشروع والدراسة البيئية والمرورية وذلك بهدف تغيير صبغة المشروع من أرض فلاحية إلى أرض سكنية.

كما اكدت انه تم احداث شركة « مدينة الاغالبة الصحية بالقيروان » تعنى بالمشروع وهي في المراحل الأخيرة وستكون جاهزة موفى الشهر الجاري.

يذكر ان وزارة التجهيز والإسكان كانت أعلنت خلال شهري أفريل وماي 2024، عن طلبات العروض المتعلقة بدراسة الجدوى للمشروع وكذلك الدراسات البيئية والمائية والمرورية الخاصة بمشروع « مدينة الأغالبة الطبية بالقيروان ».

وبين الوزير المستشار لدى رئيس الجمهورية، مصطفى الفرجاني، من جانبه، ان مدينة الأغالبة الصحية ليست مجرد مؤسسات صحية وعلاجية، فقط، بل هي مشروع مبني على الاقتصاد المرتبط بالجانب الطبي من خلال مركب التعليم العالي وكليات هندسة بيوتقنية ومدارس لتكوين الاطار شبه الطبي وهي مدينة شاملة ومندمجة

ولفت الى ان زيارة الوفد الصيني الى هذا المشروع الضخم وذلك بعد 5 أيام من زيارة الدولة التي اداها رئيس الجمهورية إلى جمهورية الصين الشعبية، من 28 ماي الى 1 جوان 2024، والقيام باتفاق الشراكة الاستراتيجية بين تونس والصين، تجعل هذا المشروع من الأولويات هذا إلى جانب مشاريع أخرى ستنبثق عن مذكرات التفاهم التي تم امضاؤها في الجانب الاقتصادي والاستثمار والتنمية.

ويهدف مشروع مدينة الأغالبة الصحية التي تقع بمعتمدية منزل المهيري (على بعد 40 كلم من مدينة القيروان) إلى خلق مدينة ذكية ومستدامة ومندمجة ومرنة تتضمن جميع الاختصاصات الطبية، واستقطاب السياحة العلاجية ببناء مستشفيات تستجيب للمواصفات العالمية، الى جانب دفع وتطوير البحث العلمي في المجال الصحي، وخلق أسواق تصدير جديدة للمنتوجات المبتكرة في المجال الصحي.

ويتوقع ان يساهم مشروع المدينة الصحية في احداث اكثر من 40 الف مواطن شغل في جميع المجالات والمستويات.

ويتكون المشروع من 9 فضاءات من ابرزها فضاء صناعي خاص بالقطاع الصحي يحتوي على المستلزمات الطبية الخاصة بضخ الأدوية على غرار حقن الأدوية ومحاليل تنقية الدم والمحاليل الوريدية وصناعة و تطوير الأدوية المعقمة ومركز تعقيم بالأشعة وصناعة التغذية الوريدية وصناعة الأدوية البيولوجية.

كما يضم فضاء للخدمات الصحية يحتوي على مستشفى جامعي بطاقة 400 سرير قابلة للتوسعة إلى 200 سرير ونزلين لفائدة المرضى ووحدة استعجالي مع إخلاء صحي بري وجوي (طائرات عمودية) ووحدة علاج الأورام الطبية والجراحية وبالأشعة والرعاية الملطفة ومركز لرعاية مرضى التوحد ومصحة عمومية متعددة الاختصاصات ومصحات خاصة.

ويحتوى المشروع على فضاء جامعي يضم أكاديمية للطب ومركز للمحاكاة الطبية ومدرسة وطنية للهندسة البيوطبية ومركز للبحوث في المجال الصحي فضلا عن معهد عال لعلوم الصحة ومبيتات ومطاعم جامعية ومعاهد وكليات قطاع خاص، إلى جانب فضاءات ترفيهية وسياحية ورياضية وسكنية وفضاءات خدمات عمومية وادارية وأمنية وفضاء لتحويل النفايات وآخر لإنتاج الطاقات المتجددة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

قواعد وشروط الترشح للانتخابات الرئاسية 2024

نشرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الإثنين، نص القرار الترتيبي الخاص بقواعد وإجراءات الترشّح للانتخابات …