وفد رفيع المستوى عن الأمانة العامة لمنطقة التبادل الحر الافريقية يزور تونس للتعريف بمشروع الممرّات التجاريّة البريّة

شرع وفد رفيع المستوى، يمثل الأمانة العامة للمنطقة القارية الافريقية للتبادل الحر « زليكاف » أمس الاثنين، في عقد لقاءات مع مسؤولين تونسيين للتعريف بمشروع الممرّات التجارية البرية والاطلاع على تقدم تنفيذ هذا المشروع في تونس.
وإلتقى الوفد، الذي يضم عدّة مسؤولين من بينهم كبيرة مستشاري الديوانة بالأمانة العامة للزليكاف، ديميتا شنويد قيانغ، بوزيرة التجارة وتنمية الصادرات، كلثوم بن رجب، علما وان زيارة العمل ستتواصل الى يوم، 18 اوت 2023، وفق بلاغ أصدرته وزارة التجارة.
ويشكل مشروع الممرّات التجارية البرية، الذي كانت الأمانة العامة للمنطقة التجارة الافريقية « زليكاف » اعتمدته خلال الدورة العادية 25 لمجلس الاتحاد الافريقي المنعقد في فيفري 2022، برنامجا يهدف إلى تشبيك المعابر الحدودية بين الدول بهدف تسهيل التجارة.
وأكدت بن رجب، خلال اللقاء، ان مشروع الممرّات البريّة سيساهم في تدعيم وتعزيز التبادل التجاري مع البلدان الافريقية علما وان تونس وليبيا أعلنتا في وقت سابق عن إحداث الممر التجاري القارّي التونسي الليبي نحو بلدان أفريقيا جنوب الصحراء.
واتفق الجانب التونسي وممثلو الوفد، خلال جلسة عمل تنسيقية عقدت، الاثنين، على أهمية هذا المشروع في تطوير المبادلات التجارية للبلدان الأعضاء في المنطقة ومزيد تسهيل انسياب السلع التونسية والنفاذ الى بقيّة بلدان القارة الإفريقية.
ويتماشي مشروع الممرّات البريّة مع خطط تونس لتنمية المناطق الحدودية وتأهيل المعابر البرية، خاصّة، المعبر الحدودي برأس جدير والشروع في تنفيذ المخطط المديري للمناطق الحرّة على الحدود الغربية حيز التطبيق لدعم التبادل التجاري القارّي.
ويتضمن جدول أعمال الوفد التجاري برادس والميناء التجاري والمنطقة الحرة بجرجيس والمعبر الحدودي برأس جديروالمنطقة الحرة للأنشطة التجارية واللوجستية ببن قردان والمعبر الحدودي بحزوة وذلك في إطار الاطلاع على جاهزية البنية التحتية للدخول ضمن هذه الممرات.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم إفتتاح فعاليات مهرجان مساكن لفيلم التراث

تنطلق اليوم الجمعة 19 أفريل 2024 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مساكن لفيلم التراث بدار الثقافة …