وزير الصحة يؤكد حرص الوزارة على العمل مع كافّة المتدخّلين لإنجاح مشروع صنع اللّقاحات بتونس

أكد وزير الصحة علي مرابط حرص الوزارة على العمل مع كافّة المتدخّلين لإنجاح مشروع صنع اللّقاحات بتونس، بعد اختيارها من قبل منظمّة الصحّة العالميّة ضمن 6 دول افريقية للاستفادة من تكنولوجيا الحمض النّووي الريبي لتصنيع اللّقاحات وتصديرها.

وشدد علي مرابط خلال لقاء جمعه برئيس مجلس إدارة مؤسسة مخابر “ميرك” فرانك ستانجنبورغ هافركامب والوفد المرافق له خصّص لمتابعة برامج التّعاون في مجال صناعة الأدوية والبيوتكنولوجيا والشراكة مع المؤسسات المصنعة للأدوية بالقطاعين العام والخاص على أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال إنتاج الأدوية البيولوجيّة واللّقاحات في تونس وهو ما تعكسه المجهودات المبذولة للنّهوض بالإستثمار في هذا المجال.

وفي اجتماع مع وزير الإقتصاد والتخطيط سمير سعيد، وبحضور الرئيس المدير العام لمجمع “بيار فابر” ايريك ديكورنو والوفد المرافق له ،أكد وزير الصحة على ضرورة تسهيل كل الإجراءات الإدارية ورقمنة مسالك الدواء لتحسين الخدمات الصحية وتعزيز قدرات تونس في تصنيع الأدوية ودفع التصدير وتعصيره.

من جهته شدد سمير سعيد، خلال هذا اللقاء الذي خصص لتقييم الشراكة مع مجمع “بيار فابر” في مجال الصناعات الصيدلية ودعم التعاون الثنائي القائم وآفاقه، على ضرورة دعم قطاع الأدوية كقطاع حيوي مشجّعا على الإستثمار في هذا المجال لما يضمنه من آفاق واعدة لتونس في الصناعات الصيدلانية.

من جانبه، أفاد ايريك ديكورنو خلال هذه الجلسة التي شهدت حضور ممثلين عن مجمع “بيار فابر” بتونس والرئيس المدير العام للصيدلية المركزية والرئيس المدير العام للشركة التونسية للصناعات الصيدلية وإطارات الوزارة، أن المجمع سيواصل دعمه لتونس في مجال تصنيع الأدوية مثمنا علاقة الثقة المتبادلة بين الجانبين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الجزائري يصل تونس محملا برسالة من تبون الى سعيد

وصل مساء أمس الجمعة وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمارة إلى تونس. وقال …