وزير السياحة يبحث مع رئيس وكالات الأسفار الفرنسية سبل استعادة نسق الرحلات السياحية إلى تونس

تحادث وزير السياحة، مساء أمس الثلاثاء عبر تقنية التواصل عن بعد، مع رئيس وكالات الأسفار الفرنسية  جون بيار ماس وذلك في إطار سلسلة اللقاءات المهنية التي يجريها الوزير للتواصل مع مختلف المهنيين والفاعلين الدوليين في القطاع السياحي والسفر لاستعادة النشاط السياحي خلال فترة ما بعد كوفيد-19.
واستعرض وزير السياحة الوضع الوبائي الحالي ببلادنا والذي شهد تحسنا على جميع المستويات بفضل المجهودات المبذولة للتصدي لجائحة كورونا وكذلك بفضل التطور الهام في عدد المواطنين الذين استكملوا التلقيح ضد فيروس كوفيد-19.
وأشار إلى أن عمال القطاع السياحي بمختلف المؤسسات والمنشآت السياحية قد استكملوا التلقيح بالاضافة إلى وجود بروتوكول صحي خاص بالقطاع أثبت نجاعته بفضل صرامة ودقة الإجراءات الوقائية التي ينص عليها وهو ما يمثل ضمانا لاستقبال الوفود السياحية في أفضل الظروف الوقائية بما يضمن سلامة التونسيين والسياح الأجانب.
ومن جهته، أكد رئيس وكالات الأسفار الفرنسية أهمية الوجهة التونسية والتي تعتبر أحد أهم الوجهات في نوايا السفر خلال العطل بالنسبة للفرنسيين مشيرا إلى حرصه على إقناع السلطات الفرنسية المعنية بضرورة تغيير تصنيف تونس إلى القائمة الخضراء تزامنا مع تحسن الوضع الصحي بتونس وتطور عدد الملقحين ضد كوفيد- 19 بالإضافة إلى وجود البروتوكول الصحي، مما سيمكن عديد البلدان ومنها فرنسا من استعادة نشاط الرحلات السياحية إلى تونس خلال الفترة القادمة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ندرة المياه هي أكبر إشكال أمام تطوير قطاع الزياتين في سوسة و هذا هو الحل

أوضح المندوب الجهوي للفلاحة بسوسة محمد العبيدي خلال حواره مع راديو “آر-ام افم” أن أبرز …