وزير السياحة: الشروع في إعداد دراسة إستراتيجية لإعادة تأهيل مختلف المحطات السياحية

أعلن وزير السياحة محمد المعز بلحسين، ان الوزارة أعطت مؤخرا إشارة انطلاق اعداد دراسة استراتيجية لإعادة تاهيل مختلف المحطات السياحية من بينها المحطة السياحية المندمجة بمرسى القنطاوي بحمام سوسة التي تحتاج الى إعادة النظر في مكوناتها وتطوير أنشطتها.

وأكد بلحسين في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء على هامش جلسة عمل انعقدت ، امس، بمقر ولاية سوسة وخصصت للنظر في آليات النهوض بالمحطة السياحية مرسى القنطاوي، أهمية تظافر جهود مختلف المتدخلين من اجل إعادة اشعاع المحطة وارجاعها وجهة سياحية متميزة.

وأفاد الوزير ان مجلسا وزاريا سينعقد في المدة القريبة القادمة للنظر في الإمكانيات المتاحة لمعالجة الوضعية الصعبة التي تمر بها شركة الدراسات والتنمية بسوسة الشمالية المشرفة على مختلف مكونات المحطة السياحية القنطاوي علما وان الدولة تساهم بنسبة 33 بالمائة من راس مال الشركة الى جانب عدد المستثمرين الخواص.

وأكد ان الشركة في حاجة الى حوكمة رشيدة والى إجراءات عاجلة لاسيما لمعالجة عجزها المالي والوضعيات الاجتماعية لأعوانها داعيا الى الإسراع بإحداث هيكل للتصرف في الوجهة يجمع كل الفاعلين والمتدخلين في القطاع السياحي في الجهة بهدف تحسين الترويج للمحطة السياحية بمرسى القنطاوي بالداخل والخارج ولتنشيطها على مدار السنة ولتثمين ما تزخر به من مقومات.

ودعا جميع المتدخلين في القطاع السياحي الى الانخراط في منظومة الجودة الشاملة في قطاعي السياحة التي تعمل الوزارة على تركيزها مؤكدا ان النظافة والعناية بالمحيط والتامين الذاتي للمؤسسات السياحية تظل اهم مكومات هذه المنظومة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

البنك الإفريقي للتنمية يتابع سير المشاريع الممولة من قبله في تونس

عقدت وزيرة الإقتصاد والتخطيط فريال الورغي السبعي اليوم الإثنين جلسة عمل مع وفد رفيع المستوى …