وزير الداخلية يتفقد الوحدات الأمنية بشارع الحبيب بورقيبة ويؤكد “الحرص على تكريس الحقوق والحريات”

قال وزير الداخلية، توفيق شرف الدين، إن الوزارة حريصة على “تكريس الحقوق والحريات”، وذلك خلال زيارة تفقد قام بها، عشية أمس الأحد، إلى الوحدات الأمنية المتمركزة بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة والأنهج المتفرعة عنه، وتزامنت مع تنظيم تظاهرة داعمة لـ”قرارات 25 جويلية”.

ودعا شرف الدين، وفق ما جاء في بلاغ لوزارة الداخلية، إلى “عدم الإنسياق وراء الإشاعات التي يتم ترويجها على بعض مواقع التواصل الاجتماعي”، دون تحديد مضامينها.
وأضاف ذات المصدر أن زيارة الوزير الميدانية مثلت فرصة للاطلاع على مدى جاهزية المؤسسة الأمنية وللإنصات إلى الأعوان والإطارات المباشرين لمهامهم الأمنية، من حفظ النظام ومراقبات ترتيبية ومرورية ونشاط الحماية المدنية.
وأكد الوزير، في تصريحات إعلامية أدلى بها على هامش هذه الزيارة، على ” مواصلة القيام بالواجب الوطني في مكافحة الإرهاب والحفاظ على الأمن العام”.
وأشار إلى “النجاح في خلق درجة عالية من الثقة واللحمة بين القيادات الأمنية من مختلف الأسلاك الراجعة بالنظر للوزارة وتشجعيه لهم على مجهوداتهم”، معبرا عن الارتياح لـ” استتباب الوضع الأمني بفضل مجهودات المؤسسة الأمنية “.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نقابة الإذاعات الخاصة تراسل هيئة الإنتخابات لضمان التوزيع العادل للإشهار العمومي بخصوص الإستفتاء

توجهت النقابة الوطنية للإذاعات الخاصة بمراسلة إلى الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات ضمنتها عددا من المقترحات …