وزير الخارجية يدعو المجتمع الدولي الى تحمّل مسؤولياته التاريخية للوقف الفوري للاعتداء الصارخ على الشعب الفلسطيني

وجه وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمارد امس  الخميس، أثناء لقاء جمعه اليوم بمقر الوزارة، مع عدد من سفراء الدول الفرنكوفونية المعتمدين بتونس، رسائل للسفراء وحثّهم على ابلاغها لعواصمهم، مجدّدا ادانة تونس الصارمة للاعتداءات غير المسبوقة المنتهكة للقانون الإنساني والمواثيق الدولية التي ما فتئ يقترفها الاحتلال.
وأكد الوزير، وفق بلاغ أصدرته الوزارة، موقف تونس المبدئي والثابت المناصر للقضية الفلسطينية العادلة ولحق الشعب الفلسطيني في استعادة أراضيه المحتلة، لاسيما مع تصاعد وتيرة العدوان الغاشم والممنهج على الشعب الفلسطيني الأعزل وسقوط آلاف الضحايا المدنيين بشكل غير مبرر وغير مشرف وغير أخلاقي في ظل صمت مطبق من المجموعة الدولية منها المنظمة الدولية للفرنكوفونية.
ودعا نبيل عمار المجتمع الدولي الى تحمّل مسؤولياته التاريخية للوقف الفوري للاعتداء الصارخ على الشعب الفلسطيني مؤكدا ضرورة التعاطي مع الوضع الراهن بمقاربة مختلفة والتعامل الجاد مع القضية الفلسطينية .
ونبه من أن العدوان المستفحل منذ 75 سنة والمتمادي إلى الآن بكل وحشية من شأنه اذكاء بؤر العنف والعنف المضاد والتطرف لدى الأجيال الناشئة وتهديد الأمن والسّلم على المستويين الإقليمي والدولي.
كما أوضح الوزير أن القضية الفلسطينية هي أساسا قضية استعمار وميز عنصري وانحياز للأطراف المؤثرة دوليا والمؤسسات الأممية، خاصة مجلس الأمن، للجانب الأقوى دون أي اعتبار للحقوق التاريخية وللمعاناة المستمرة للشعب الفلسطيني، مؤكّدا أن التوازن الإقليمي غير قائم بالمرة وأن الاشتباك المتواصل في المنطقة غير متكافئ سياسيا وعسكريا واقتصاديا.
.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

توأمة ”نيس” مع مدينة سوسة في لقاء وزير الخارجية مع رئيس بلدية ”نيس”

أجرى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، نبيل عمّار، أمس الأحد بنيس لقاء غير رسمي، …