وزير الخارجية يتحادث مع نظيره السوري حول سبل تقديم الدعم اللازم للشعب الفلسطيني

في اطار جهود تونس الهادفة إلى وضع حدّ للعدوان السافر المتواصل على قطاع غزّة،  تحادث  نبيل عمّار، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج مساء  الأحد، مع نظيره السوري فيصل المقداد.

وأكّدا وزيرا خارجية البلدين على مواصلة الجهود والتحرّك العاجل قصد تقديم الدعم اللازم للشعب الفلسطيني الشقيق وللكفّ الفوري للعدوان الوحشي ضدّه.  
وأشاد الوزيران بالصمود منقطع النّظير للشّعب الفلسطيني أمام آلة القتل الممنهج التي تحصد أرواح الأبرياء من أطفال وشيوخ ونساء ومدنيين وطواقم طبية وتدمّر البنى التحتية وتسعى إلى القضاء على كل مقوّمات حياة الشعب الفلسطيني الشقيق.
كما شدّدا الوزيران على الرفض المطلق لكلّ سيناريوهات التهجير لشعب فلسطين المقاوم والمرابط في أرضه والمدافع عن حقوقه كما نصّت على ذلك كلّ الشرائع السّماوية والقوانين والمواثيق الدولية والانسانية. 
وعكست هذه المكالمة توافق وجهات النظر حول أولوية المرحلة فيما يتعلق بالدفاع عن الشعب الفلسطيني وحمايته والوقف الفوري لعدوان المحتلّ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …