وزير الخارجية المجري: نطلب من الاتحاد الأوروبي أن لا يتدخل في السياسة الداخلية لتونس ولا يمارس ضغطا يؤدي إلى عدم الاستقرار فيه

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الإثنين بقصر قرطاج، وزير الشؤون الخارجية والتجارة المجري بيتر سيارتو الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس.

دعا الوزير المجري، الاتحاد الأوروبي إلى عدم التدخل في السياسة الداخلية لتونس.وقال الوزير، في كلمة نشرتها رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية على فايسبوك، »نطلب من الاتحاد الأوروبي أن لا يتدخل في السياسة الداخلية لتونس ولا يمارس ضغطا يؤدي إلى عدم الاستقرار في تونس ».وتابع الوزير « بل على العكس يجب أن يكون التعامل بسياق التعاون المبني على الندّ ويجب مساعدة تونس في مكافحتها للهجرة ودعم التطوير الاقتصادي فيها ».

وذكّر رئيس الجمهورية، بهذه المناسبة، ببعض المحطات التاريخية التي شهدتها روابط الصداقة الوطيدة بين تونس والمجر منذ إرساء العلاقات الدبلوماسية سنة 1956، ونوّه بما يتقاسمه البلدان من قيم الحرية والتمسّك باستقلال القرار الوطني.
كما أكّد رئيس الدولة على حرص تونس على مزيد تطوير علاقاتها المثمرة مع المجر، في إطار ثنائي وفي إطار الاتحاد الأوروبي، في ظلّ ما يتوفّر للبلدين من فرص واعدة للتعاون والشراكة لا سيّما في مجالات الطاقات المتجددة والأمن الغذائي والتعليم العالي والتبادل التجاري والنقل وغيرها من القطاعات ذات الاهتمام المشترك، وذلك من أجل مستقبل أفضل للشعبين الصديقين.
كما تطرّق رئيس الدولة إلى ملف الهجرة غير النظامية حيث أشار إلى أن تونس بلد قانون ولا تقبل أن يقيم على أراضيها من هو خارج عن القانون، ودعا إلى معالجة هذه الظاهرة بصفة جماعية لا سيّما من خلال القضاء على الأسباب العميقة التي أدّت إلى بروزها وتفشّيها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حماس تطالب أمريكا بالضغط على الكيان الصهيوني من أجل التوصل لوقف لإطلاق النار

قالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في بيان يوم أمس الأربعاء إنها “أبدت في جميع …