وزير الخارجية المجري:: “لا بد من إحداث تغييرات في سياسة الاتحاد الأوروبي لمكافحة الهجرة غير النظامية بشكل أنجع”

قال وزير الشؤون الخارجية والتجارة المجري « بيتر سيارتو »، عقب لقائه برئيس الجمهورية قيس سعيد، امس الإثنين 29 أفريل 2024، إن هناك سياسة في بروسكال تدعم الهجرة التي تمثل خطورة للدول المستقبلة للمهاجرين والمُرسلة لهم على حد السواء.

وأضاف الوزير المجري أن مكافحة ظاهرة الهجرة غير النظامية تتطلب تغيير بروكسال لسياستها حيث عليها التخلي عن التعاون مع شبكات تهريب البشر والمنظمات غير الحكومية التي يدعمها الاتحاد الأوروبي حاليا والتي تقوم بنقل المهاجرين عبر البحر الأبيض المتوسط وتمارس عملها مع شبكات التهريب بمقابل مادي وتأتي بالمهاجرين إلى أوروبا وفق قوله.وتابع الوزير بأن بدل دعم هذه الشبكات والمنظمات غير الحكومية يجب دعم خفر السواحل في دول شمال إفريقيا وصرح « نطلب أن تقوم بروكسال بعدم دعم ناقلي المهاجرين بل دعم خفر الساحل والسلطات المختصة في شمال إفيرقيا لمكافحة هذه الظاهرة ».كما شدد وزير الشؤون الخارجية والتجارة المجري، على ضرورة تخلي بروكسال عن الإملاءات على دول شمال إفريقيا وإعادة العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وشمال إفريقيا إلى الاحترام المتبادل.وأشار إلى أنه من الضروري أيضا الأخذ بعين الاعتبار الخصائص المحلية لهذه الدول حيث هناك سجل سكان افريقيا ارتفاعات بحوالي 750 مليون نسمة ويجب القيام ببرنامج تطوير للقارة الإفريقية بشكل عام لأنه إذا تُركت لوحدها ففي السنوات والعقود المقبلة سنجد ظواهر إنسانية لا يمكن التعاطي معها أو معالجتها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اختيار بلدية زاوية سوسة ضمن شبكة ” الطاقة والمناخ “

أعلنت الجامعة الوطنية للبلديات التونسية اليوم الثلاثاء عن اختيار بلدية زاوية سوسة إلى جانب 29 …