وزير التكوين المهني وسفيرة المملكة المتحدة بتونس يبحثان سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجال التشغيل والتكوين المهني

مثّلت متابعة برامج التعاون الثنائي بين تونس والمملكة المتحدة في مجال التشغيل والتكوين المهني محور لقاء وزير التشغيل والتكوين المهني نصرالدين نصيبي، أمس الثلاثاء، بسفيرة المملكة المتحدة بتونس هيلان وينتارتون، وفق بلاغ صادر عن الوزارة مساء الثلاثاء إلى الأربعاء.
كما تابع اللقاء، المنعقد بمقر الوزارة، تقدم أشغال إحداث « مدرسة الفرصة الثانية » بولاية القيروان بحضور منسق برنامج الفرصة الثانية أمجد محمود وعدد إطارات من الوزارة.
وأكد الوزير خلال هذا اللقاء أهمية تطوير علاقات التعاون الثنائي بين الوزارة والمملكة المتحدة في مجال دعم تشغيلية الباحثين عن شغل وتطوير مجالات التكوين المهني وبحث الإمكانيات المتاحة لتبادل التجارب والخبرات بما يخدم مصلحة البلدين.
كما أوضح أنّ إحداث « مدرسة الفرصة الثانية » بولاية القيروان المندرج في إطار التعاون التّونسي البريطاني وبالشراكة مع منظمة اليونيسيف يصنّف ضمن المكتسبات النوعية التي تترجم البعد الجهوي للبرنامج، لما يتيحه من فرص لفائدة شريحة المنقطعين عن الدراسة لمرافقتهم وتأهيلهم بهدف إعادة إدماجهم في المسارات المنظومة الوطنية للتكوين المهني أو المسارات التعليمية.
ويستهدف هذا البرنامج المنقطعين عن الدراسة من الفئة العمرية من 12 إلى 18 سنة وسينطلق كتجربة نموذجية ثانية بعد ولاية تونس تتمثل في إحداث « مدرسة الفرصة الثانية » بولاية القيروان بالاعتماد على العمل الشبكي بين المصالح العمومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني بالجهة.
وتتميز خدمات هذا البرنامج بتقديم مرافقة مشخصة وشاملة من حيث طبيعة المسارات التي توفرها مختلف الأطراف المتدخلة بالجهة بالاعتماد على تعدد تخصصات الملامح المهنية لمرافقي هذه الشريحة العمرية المعنية، وترتكز هذه المرافقة على تدخلات ذات صبغة اجتماعية ونفسية وتعليمية وتكوينية تسمح لهم بالاندماج الاجتماعي والإقتصادي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

حركة النهضة مرسوم “الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة” اجراء مسقط …

وصفت حركة النهضة المرسوم المحدث “للهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة” بـ” اجراء مسقط …