وزارة الفلاحة تتوقع صابة حبوب جيدة للموسم الحالي

رجحت مديرة الزراعات الكبرى بوزارة الفلاحة، رابعة بن صالح، أن تكون صابة الحبوب للموسم 2021-2022، طيبة خاصّة بولايات الشمال باستثناء ولاية زغوان، التّي تضرّرت من الجفاف.

وأوضحت خلال جلسة عمل مشتركة عقدها الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، أمس الثلاثاء، بمقره، لتدارس الاستعدادات الاستثنائية لموسم حصاد وتجميع الحبوب بأن يكون الموسم ” جيد إلى حد ما ” على الرغم من تقلص المساحات المخصصة لزراعة الحبوب مقارنة بالموسم الماضي، مما يشير إلى تحسن المردود الزراعي. وبينت أن نزول الأمطار ،خاصة في المناطق الشمالية، كان مفيدا لزراعة الحبوب.

وأضافت “أنه تم تزويد الفلاّحين، خلال سنة 2022، بما يقارب عن 320 ألف قنطار من البذور “عالية الجودة” من مختلف الأنواع” ما اعتبرته “رقما قياسيا”. كما شددت على ضرورة تعبئة كل الجهود للتوقي والحد من الخسائر، ما بعد الحصاد، على مستوى مختلف سلاسل التجميع بهدف مواجهة الاضطرابات في التزوّد بالحبوب بسبب الحرب في أوكرانيا.
وذكرت أنّه من بين 10 ملايين قنطار من الحبوب تخسر تونس 1 مليون قنطار أي ما بين 6 و10 بالمائة من خسائر ما بعد الحصاد، وهي نسبة كبيرة” وأشارت بن صالح إلى أن وزارة الفلاحة قد شرعت في برنامج خصوصي للحد من هذه الخسائر.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

تفكيك عصابة دولية مختصة في ترويج المخدرات و إلقاء القبض على المروج الرئيسي

تمكنت دورية تابعة للفرقة المركزية لمكافحة المخدرات ببن عروس يوم الجمعة الماضي من تفكيك عصابة …