وزارة الصحة توضح حقيقة وفاة رضيع بمستشفى قابس بفيروس كورونا

نفى مدير عام الهياكل العمومية بوزارة الصحة محمد مقداد أمس، وفاة الرضيع بالمستشفى الجهوي صباح امس الأول السبت بسبب اصابته بفيروس « كورونا » المستجد.

واوضح مقداد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، ان الرضيع كان التحق بقسم الاستعجالي بالمستشفى الجهوي بقابس مساء الجمعة 21 اوت وهو يعاني من ضيق حاد في التنفس، وتم التعهد به فور وصوله من قبل استاذة جامعية والاطار شبه الطبي بالمستشفى الذين تولوا إسعافه بواسطة التنفس الاصطناعي قبل وضعه تحت المراقبة الطبية، واجراء تحليل كوفيد-19 عليه.
ويأتي نفي مقداد على خلفية ما راج في مواقع التواصل الاجتماعي من اشتباه في وفاة رضيع يبلغ من العمر عاما وأربعة أشهر ويعاني من ضيق تنفس حاد بالمستشفى الجهوي بقابس نتيجة إصابته بفيروس كورونا.
واضاف المسؤول بالوزارة، ان حالة الرضيع تعكرت صباح السبت، وتم الاتفاق بين الاطار الطبي على توجيهه الى المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس، ليفارق الرضيع الحياة عند الحصول على طلب نقله الى المستشفى المذكور.
واكد مقداد ان وزارة الصحة اذنت باجراء تفقد طبي واداري في الغرض بداية من يوم غد الاثنين، قصد تقييم عملية التعهد بالرضيع منذ وصوله الى المستشفى، والتاكد من عدم وجود تقصير من اي طرف باشر الحالة.
يشار إلى انه منذ تاريخ فتح الحدود في 27 جوان 2020، تم تسجيل 1535 حالة مؤكدة حاملة لفيروس « الكورونا » المستجد، منها 475 حالة وافدة و1060 حالة محلية، و18 حالة وفاة الى غاية 22 اوت الجاري.
وشهدت تونس منذ تسجيلها أول حالة اصابة بالفيروس التاجي، 60 حالة وفاة مقابل 972 حالة إصابة ما تزال حاملة للفيروس، حسب معطيات وزارة الصحة.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ياسين الجلاصي رئيسا لنقابة الصحفيين التونسيين

اجتمع المكتب التنفيذي المنتخب للنقابة الوطنية للصَحفيين التُونسيين اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 بمقر النَقابة …