وزارة الخارجية توضح بشأن الحالة الصحية لتونسية في غزة توجه زوجها بنداء للتدخل لمساعدتها

ذكرت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، في بلاغ لها أمس الثلاثاء، أن سفارة تونس برام الله (دولة فلسطين)، قد أولت منذ فجر الأحد، « اهتماما فوريا بالحالة الصحية لمواطنة تونسية ناشد زوجها الفلسطيني التدخل لمساعدتها، من خلال مقطع فيديو تم تداوله من قبل وسائل إعلام ومواقع للتواصل الاجتماعي ».
وأوضح مدير الإعلام بوزارة الخارجية محمد الطرابلسي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، ان المواطنة التونسية (لم يذكر اسمها) موجودة في قطاع غزة، وتم نقلها من مؤسسة صحية إلى احدى المستشفيات.
كما أفاد بأنه تم بذل جهود فورية ومكثفة عبر اتصالات واسعة رسمية وغير رسمية في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى أن تم التعرف على هذه المواطنة والتواصل مع زوجها لطمأنته، مضيفا أنه تم تكليف عون للتنقل من أجل الاطمئنان على هذه المواطنة وعلى ابنها الذي بقي لحد الآن مع عمته، وتم تقديم مساعدة أولية وعاجلة لها.
وبين أن البعثة التونسية برام الله، تابعت نقل هذه المواطنة إلى أحد المستشفيات، وهي الآن محل رعاية مستمرة ويتم التنسيق مع كافة الجهات المعنية لبحث تأمين نقلها إلى تونس، وفق ما تسمح به حالتها الصحية والاجراءات المطلوبة في الغرض لاستكمال علاجها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الأمراض تحاصر قطاع غزة

سلطت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، الضوء على الأمراض التي تهدد سكان قطاع غزة، بعد …