وزارة التشغيل والتكوين المهني تتطلّع الى توفير 132 ألف فرصة عمل خلال سنة 2024

أعلن رئيس ديوان وزارة التشغيل والتكوين المهني عبد القادر الجمالي ، ان الوزارة تطمح الى توفير 132 ألف فرصة عمل لطالبي الشغل خلال سنة 2024.
وأفاد الجمالي خلال الجلسة العامة التي عقدت أمس الخميس لمناقشة مشروع ميزانية وزارة التشغيل والتكوين المهني لسنة 2024، أن الوزارة تتطّلع الى مزيد التحكّم في البطالة عبر البرامج النشيطة للتشغيل من خلال توفير 104 آلاف فرصة عمل من خلال تنفيذ برنامج الاعداد للحياة المهنية.
وكشف، عن أن الوزارة تسعى الى توفير 11 ألف فرصة عمل في اطار عقد الخدمة المدنية الذي يتيح للشباب اكتساب تجربة مهنية في الجمعيات، مضيفا، ان برنامج انتداب حاملي الشهائد العليا بدوره يقر بلوغ 6800 عقد انتداب .
وذكر، أنه سيتم اطلاق برنامج جديد لفائدة الباحثين عن عمل ممن طالت بطالتهم من أصحاب الشهائد العليا يرتكز الى تأهيل واعادة تأهيل 8 آلاف منتفع ضمن اتفاقيات تبرم بين هياكل التكوين المهني والمؤسسات الاقتصادية، مشيرا، الى أن البرنامج يستند الى اجراء تكوين تكميلي أو تخصصي يراعي احتياجات المؤسسات بموجب اتفاقيات تنص على الالتزام بنسبة دنيا للادماج .
واعتبر رئيس ديوان الوزارة في اجابته على تساؤلات نواب الشعب، أن مشاكل البطالة في تونس هيكلية وهي حصيلة عقود، لكنه اشار الى أنه لم تنجز اجراءات كانت مبرمجة على ارض الواقع طيلة العشر سنوات الماضية.
ولاحظ ، أن الوزارة تمكنت من الحدّ من تطوّر البطالة، التي سجلّت استقرارا بنسبة ناهزت 15.8 بالمائة خلال الفترة من 2021 الى 2023 ، مفيدا في المقابل، أن تحقيق نسبة نمو اقتصادي ب1 بالمائة يقابلها خلق عدد يتراوح من 15 الى 20 الف موطن شغل.
وأضاف، أن نسبة النمو ب2 بالمائة ينتج عنها توفير عدد يتراوح من 30 الى 35 الف موطن شغل، مشيرا، الى أن الجامعات التونسية تشهد سنويا تخرّج حوالي 60 ألف طالب فيما يتخرّج سنويا 22 ألف متكوّن بشهائد منظّرة من الجهاز الوطني للتكوين المهني .
وينتج ازاء هذه الوضعية سنويا تسجيل اكثر من 80 الف طالب شغل، وفق ما ذكره المتحدّث، مؤكدا، أن البرامج النشيطة التي تنجزها الوزارة أتاحت التحكّم في المنحى التراكمي للبطالة .
وبيّن، أن وزارة التشغيل والتكوين المهني أنجزت دراسة أظهرت نتائجها ارتفاع نسبة الادماج في برنامج الاعداد للحياة المهنية الى52 بالمائة وهي نفس نسبة ادماج برنامج تشغيل أصحاب الشهادات العليا، الذي كان يعرف سابقا ب »عقود الكرامة ».
وأوضح المسؤول، أن الوزارة قررت التخلي عن تسمية « عقود الكرامة » بالنظر الى أن الكرامة لا يمكن أن تتساوى مع نظير تأجير يتراوح من 600 الى 700 دينار، معتبرا، أن المرحلة الأولية للانتفاع ببرنامج تشغيل أصحاب الشهائد العليا ماهي الا بداية ادماج مهني.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم إفتتاح فعاليات مهرجان مساكن لفيلم التراث

تنطلق اليوم الجمعة 19 أفريل 2024 فعاليات الدورة الأولى لمهرجان مساكن لفيلم التراث بدار الثقافة …