أخبار عاجلة

والي المنستير: ‘لا إصابات في سقوط جزء من سقف المطار’

شهد مطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي مساء امس سقوط جزء محدود من السقف دون تسجيل أية إصابات ووقع التدخل بشكل آني ومعرفة سبب وقوع هذا الحادث العرضي البسيط وفق ما أفاد وات منذر بن سيك علي والي المنستير على هامش زيارة ميدانية أداها مساء اليوم الثلاثاء إلى مطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي.

وأكد الوالي أنّ العناية والصيانة اليومية للمطار عمل متواصل ويمكن أن تحدث مفاجآت غير منتظرة على غرار ما حدث امس  موضحا أنّه عاين اليوم طلاء السقف (enduit) أو « تلبيس » حسب التسمية الشعبية الذي أنجز سنة 1985 خلافا للمواصفات الفنية الواجب توفرها إذ يصل سمك الطلاء 3 سنتمر بما يمثله من ثقل وانعزال عن الخرسانة المسلحة إذ من المفروض أن لا يتجاوز سمكه 1 سنتمر أو 1 فاصل 5 سنتمر مقدرا أن سقوط هذا الطلاء كان يمكن أن يقع سنة 1998 أو في أي وقت آخر غير أنّه حدث اليوم فظهر هذا العيّب.
وأصدرت وزارة النقل بلاغا امس  ذكرت فيه أنه « تبعا لسقوط جزء من السقف الاصطناعي (faux plafond ) لمطار الحبيب بورقيبة – المنستير الدولي، أسدى وزير النقل ربيع المجيدي تعليماته لمصالح الطيران المدني بالتدخل الفوري لمعالجة هذه الوضعية، حيث سيتولى فريق من ديوان الطيران المدني والمطارات الانطلاق بداية من الغد الاربعاء 8 نوفمبر 2023, القيام بمهمة تدقيق بهذا المطار, لتحديد المسؤوليات واتخاذ ما يلزم من التدابير والاجراءات، وسيتم دعوة شركة تاف تونس المستغلة لهذا المطار في اطار عقد اللزمة مع ديوان الطيران المدني والمطارات إلى الالتزام بتنفيذها ».
وأضافت الوزارة في بلاغها « للعلم فإن وضعية مطار المنستير الدولي محل متابعة متواصلة في إطار عقد اللزمة، وقد تم تسجيل اخلالات بالسقف الاصطناعي من قبل ديوان الطيران المدني والمطارات خلال آخر مهمة تدقيق قام بها بالمطار المذكور، وكانت شركة تاف – تونس المستغلة له تعهدت بمعالجتها « .
وأوضح والي المنستير أنّ الصيانة في المطار ضرورية وهي جارية وسيتحوّل اليوم  الأربعاء مكتب هندسي إلى المطار للقيام بعملية جرد كاملة لجميع زوايا المطار خاصة التي يرتادها المسافرون لتشخيص مدى استجابتها للمتطلبات العليا للسلامة وهو ما تؤكده شركة « تاف » المتعاقدة لاستغلال مطار المنستير الحبيب بورقيبة الدولي.
وستتابع السلطة الجهوية هذه المسألة وسيقع عقد جلسة عمل مع الشركة المستغلة للمطار التي أكدت احترامها لإلتزاماتها التعاقدية والتي من بينها رصد ميزانية تقدر بحوالي 70 مليون دينار للقيام بأشغال وفق مبدأ التناوب بين الفضاءات ومدارج الهبوط في مسايرة لنسق الرحلات وكثافة المرتادين للمطار.
وبيّن الوالي أنّ هناك مسائل تقتضي دراسات وتخطيط وأعمال تحضيرية في حال التفكيرفي إعادة هيكلة كاملة للمطار وإحداث ممرات جديدة ومدارج هبوط جديدة للطائرات وغير ذلك.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

بداية من اليوم: تونس تستضيف ندوة جمعية قادة جيوش الطيران الإفريقية

أفادت وزارة الدفاع الوطني، اليوم السبت 24 فيفري، أنّ جيش الطيران سيستضيف من 26 فيفري …