هذا ما كشفه التقرير الأولي للطب الشرعي الخاص بوفاة عبد السلام زيان…

كشف التقرير الاولي للطب الشرعي، المتعلق بحادثة وفاة الشاب “عبد السلام زيان” وهو بحالة إيقاف تحفظي بالسجن المدني بصفاقس يوم 3 مارس الجاري، عن وجود نسبة سكري بلغت 7 غرامات في الدم، وفق ما ذكره، اليوم الثلاثاء، الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، القاضي مراد التركي.

وذكر ذات المصدر، في تصريح لـ(وات)، انه قد تم الاستماع من قبل قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية صفاقس2 الى اعوان السجن المعنيين بقبول الموقوفين، وكذلك المسؤول عن غرفة الايقاف بادارة أمن اقليم صفاقس، والمسؤول عن غرفة الاحتفاظ والايقاف بالمحكمة الابتدائية صفاقس1، والممرض بالسجن المدني، وشقيق الهالك، كما ان المحامية نائبة الورثة تقدمت بقائمة اسمية تضمنت هوية اشخاص كانوا موقوفين مع الهالك وذلك بغاية سماعهم.

وأضاف الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، ان الابحاث التحقيقية بيّنت انه قد تم نقل الهالك الى المستشفى لتلقي الاسعافات اثر اصابته بآلام في المعدة قبل ان يتم ارجاعه الى غرفة الايقاف بادارة امن اقليم صفاقس، كما تلقى الهالك داخل السجن المدني حقنة من الانسولين، مشيرا الى انه ينتظر حاليا صدور التقرير التكميلي لنتائج التحليل البيولوجي والمجهري بخصوص العينات المأخوذة من جثة الهالك من اجل التدقيق في أسباب الوفاة.

يذكر ان المعطيات المقدمة من قبل الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس زمن وقوع حادثة الوفاة في 3 مارس الجاري، تفيد بأن المحكمة الابتدائية صفاقس1 ، كانت اصدرت في حق الشاب المتوفي البالغ من العمر 30 سنة وشقيقه بطاقتي ايداع بالسجن المدني بصفاقس بتارخ 2 مارس وذلك “تبعا لضبطهما بالطريق العام بما فيه خرق لاجراءات وقانون حظر الجولان”.

وقد تم تبعا لذلك، تحرير محضر بحث عدلي في حقهما في هذا الخصوص، الى جانب “هضم جانب موظف عمومي بالقول والتهديد حال مباشرته لوظيفه” على إثر حصول مشادة مع أعوان أمن، وإحالتهما على محكمة الناحية لمقاضاتهما من أجل الجريمتين”، وفق نص البلاغ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

وزير الصحة يكشف قائمة المرضى المتمتعين بأولوية التلاقيح المضادة لكورونا

أعلن وزير الصحة فوزي المهدي، أنه تقرر الحالات المرضية الخاصة التي تستوجب التلاقيح العاجلة.  وتشمل …