أخبار عاجلة

نقيب الصحفيين: إجراءات تتبع الصحفي زياد الهاني “فضيحة قانونية”

وصف رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين زياد الدبار، إجراءات تتبع الصحفي زياد الهاني ب “الفضيحة القانونية”، معتبرا أن الزج بثلاثة صحفيين ظلما في السجن من أجل ممارسة مهنتهم يعد “سابقة في تاريخ الصحافة التونسية”.

وأكد الدبار، خلال اجتماع عام عقدته نقابة الصحفيين أمس الأربعاء بمقرها بالعاصمة، حول الخطوات النضالية القادمة التي ستتخذها في سبيل الدفاع عن الحقوق والحريات وإطلاق سراح الصحفيين زياد الهاني وخليفة القاسمي وشذى الحاج مبارك، أن الصحفي “لا يطالب بالحصانة وإنما يطالب بظروف عمل تضمن حرية التعبير وممارسة عمله دون تهديد”. 
ودعا إلى التعجيل بتعيين جلسة قضائية للصحفي خليفة القاسمي الذي يقبع في السجن ظلما، معتبرا أن هناك “ازدواجية في الخطاب الرسمي، حيث يتبنى رئيس الجمهورية مبادئ الثورة لكنه يمارس سلوكا معاديا لحرية التعبير. كما أصبح الجهاز القضائي يستهدف الكلمة الحرة والأصوات الحرة التي تدافع عن حرية التعبير”، وفق تقديره. 
وتعتزم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين إقرار سلسلة من التحركات الاحتجاجية في الأيام القادمة، للدفاع عن حرية التعبير والمطالبة بإطلاق سراح كل من زياد الهاني وشذى الحاج مبارك وخليفة القاسمي. 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني”نتطلع الى تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع تونس “

أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر امس السبت 2 مارس 2024 بالجزائر، محادثة مع فخامة …