نقابة الصحفيين والجامعة العامة للإعلام تدعوان إلى توفير الحماية للهايكا

حملت كل من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والجامعة العامة للإعلام، الحكومة ووزارة الداخلية مسؤولية السلامة الجسدية لأعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري « الهايكا » والعاملين فيها، ودعتا إلى توفير الحماية الأمنية لهم وتأمين مقر الهيئة.

و نددت نقابة الصحفيين في بيان لها اليوم الاثنين، بالهجمة التكفيرية ضد « الهايكا » إثر تعرض مقرها منذ صباح اليوم للحصار من قبل أنصار النائب بالبرلمان سعيد الجزيري رئيس حزب الرحمة، ورفعهم شعارات تكفيرية وتحريضية ضد أعضاء مجلس الهيئة والعاملين فيها.

وأكدت إدانتها هذا الفعل ضد مؤسسات الدولة من قبل النائب المذكور وصاحب إذاعة « القرآن الكريم » الخارجة عن القانون، ورفضها توظيف الدين والقرآن الكريم لخدمة أجندات سياسية وشخصية.

كما نبهت إلى خطورة ظاهرة استغلال الحصانة البرلمانية، واستعمالها كوسيلة للافلات من العقاب وتحقيق المنفعة الخاصة والمصالح الضيقة على حساب المصلحة العامة، مؤكدة تمسكها بمبادئ حرية الإعلام والتعبير، ودور « الهايكا » في قيامها بمهمتها التعديلية وحماية قطاع الإعلام من كل أنواع التوظيف السياسي والديني.

بدورها، أبرزت الجامعة العامة للإعلام، خطورة الوضع إثر تعرض « الهايكا » لحصار من قبل أتباع النائب سعيد الجزيري، الذي يمارس منذ مدة سياسة التحريض وبث خطاب الكراهية والتحريض، وآخرها رفع شعارات تكفيرية ضد الهيئة وأعضائها.

وذكرت بأن الدولة هي الراعية للدين، وتلتزم بمنع دعوات التكفير والتحريض على الكراهية والعنف والتصدي لها، وفق الفصل السادس من الدستور، داعية كل منظمات المجتمع المدني والهيئات المهنية والأحزاب الوطنية والكتل البرلمانية التي تؤمن بالدولة المدنية، الى التصدي لدعوات الفوضى والتطرف وخطاب الكراهية الذي يمارسه النائب المذكور.

يشار الى أن طاقم إذاعة « القرآن الكريم » بقيادة النائب سعيد الجزيري، دعا أنصاره الى الاعتصام أمام مقر « الهايكا » اليوم الاثنين، « نصرة لإذاعة القرآن الكريم ولكتاب الله »، وفق ما ورد على الصفحة الرسمية للإذاعة بموقع التواصل الاجتماعي « فايسبوك ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

كريّم: صابة الحبوب لموسم 2021 ستكون أفضل من الموسم الفارط

أكد وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيّد البحري بالنّيابة، محمد الفاضل كريّم، أن صابة الحبوب لموسم …