نقابة الصحفيين “كتلةائتلاف الكرامة استعملت الحصانة البرلمانية للاستقواء على نصف المجتمع وتقزيمه..”

ندّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بيان صادر عنها الخميس 10 ديسمبر 2020، بتواتر توظيف الجلسات العامة الأخيرة لمجلس نواب الشعب من قبل نواب إئتلاف الكرامة لتشويه نساء تونس، و”تعهيرهن” ووصفهن بشتى النعوت الوضيعة وصولا إلى التحريض على مناضلات الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات ومحاولة تأليب الرأي العام عليهن وتهديد سلامتهن الجسدية.

واعتبرت النقابة “ان الكتلة استعملت الحصانة البرلمانية للاستقواء على نصف المجتمع وتقزيمه والحط من كرامته، كما وظفت النقل المباشر لفعاليات الجلسات العامة على التلفزيون لترويج خطاب قروسطي وغرائزي يُكفّر الناشطات ويرهبهنّ ويُحوّل النقاش السياسي إلى تناحر ديني “داعشي” لم يألفه الفضاء العام منذ سنوات”.

وأكّدت في هذا الإطار، التزامها بالمساواة التامّة بين المرأة والرجل وانخراطها الكامل في الدفاع عن حُقوق النساء بداية من الحُقوق السياسية والمدنية وصولاً إلى الحق في المُساواة التامة والفعلية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

كريّم: صابة الحبوب لموسم 2021 ستكون أفضل من الموسم الفارط

أكد وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيّد البحري بالنّيابة، محمد الفاضل كريّم، أن صابة الحبوب لموسم …