نقابة الصحفيين تطالب رئيس الجمهورية باحترام استقلالية الإعلام

استنكرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ما وصفته بـ”التدخل السافر الذي قام به رئيس الجمهورية قيس سعيد في الاعلام والتدخل المباشر في الاعلام العمومي والتلفزة التونسية، والذي تضمن تدخلا حتى في ترتيب فقرات النشرات الاخبارية والمضامين الاعلامية والضيوف في البرامج”، واعتبرته “سابقة خطيرة لم يقدم عليها غيره”.

وأكدت النقابة في بلاغ لها أمس الجمعة، أن “الاعلام العمومي مُطالب بلعب دوره الأساسي كمرفق عام في خدمة الدولة والمجتمع والتعبير عن مطالب الناس ومشاغلهم في اطار توفير المعلومة والموضوعية واعتماد اولويات الإخبار والتثقيف والترفيه، لا ان يكون بوق دعاية للسلطة الحاكمة مهما كان لونها”. 

كما اعتبرت أن التدخل الذي قام به رئيس الجمهورية “يندرج في سياق كامل من الرقابة على الاعلام العمومي والصنصرة وضرب مبدأ التعدد والتنوع والموضوعية خاصة في التلفزة والاذاعة التونسيتين ووكالة تونس افريقيا للأنباء، بالإضافة إلى ممارسات اقصائية تمثلت خاصة في منع المجتمع المدني والقوى السياسية من الظهور في التلفزة التونسية الممولة من دافعي الضرائب”. 

وستنكرت النقابة “هذا التصريح الخطير الذي يعبر عن عقلية لا تقبل الرأي المخالف ورغبة في توجيه وتوظيف الاعلام في اتجاه واحد، خاصة وان التلفزة التونسية بصفة خاصة دأبت منذ 25 جويلية 2021 على تبييض السلطة وتغييب الرأي المخالف او الناقد لها وقدمت خدمات جليلة للسلطة لاسترضاءها، دون فائدة”، وفق نص البلاغ. 

وطالبت نقابة الصحفيين رئيس الجمهورية باحترام استقلالية الاعلام والكف عن التدخل في المضامين، ودعته إلى تطبيق القانون بخصوص تسميات المسؤولين على رأس المؤسسات الاعلامية العمومية وخاصة الاذاعة والتلفزة واحترام استقلالية وسائل الاعلام العمومية والمصادرة والخاصة، والابتعاد عن “سياسة التعيينات المسقطة والتي اعتمد فيها رئيس الجمهورية اساسا على رموز الدعاية والتضليل في زمن التعتيم الإعلامي”. 

كما دعا البلاغ كافة هياكل المهنة والهيئات التعديلية إلى رفض هذه الممارسات علنا والدفاع عن حق المواطنات والمواطنين في اعلام حر يعبر عن مختلف التوجهات السياسية والفكرية ويمثل التنوع والتعدد المجتمعي في تونس. وشددت النقابة على ان مهمة التعديل والنظر في المضامين الاعلامية ليس من دور السلطة التنفيذية وانما هو دور هيئات التحرير داخل المؤسسات والهيئة العليا المستقلة للاعلام السمعي والبصري. 

ودعت كذلك بنات وابناء مؤسسة التلفزة التونسية بصفة خاصة وبقية مؤسسات الإعلام العمومي بصفة عامة إلى التصدي لهذه الممارسات والانحرافات الخطيرة ولكل محاولات توظيف المرفق العمومي لخدمة السلطة او اي جهة كانت.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

غزة: ارتفاع عدد الشهداء إلى 34 ألفا و151 شهيدا…

قالت وزارة الصحة في غزة إن جيش الاحتلال ارتكب 6 مجازر في القطاع في الساعات …