نحو إحداث منصة إلكترونية للتأشير والإعلام المسبق بالرحلات السياحية

انتظمت أمس الثلاثاء جلسة عمل بإشراف وزير السياحة محمد المعز بلحسين، بمقر وزارة السياحة، تم خلالها عرض وضعية أسطول النقل السياحي وأهم الإشكاليات والتحديات التي يواجهها مع تسليط الضوء على أهم الامتيازات الجبائية المخولة بعنوان قطاع النقل السياحي لفائدة وكالات الأسفار التي تهم أسطول السيارات والحافلات كبيرة وصغيرة الحجم المصنعة محليا.
وأكد الوزير على أهمية مزيد تعزيز النقل السياحي بتونس الذي يعتبر أحد أبرز عوامل نجاح التجربة السياحية باعتباره المرحلة الأولى في مسار السائح.
وأكد على ضرورة تنسيق جهود كافة المتدخلين في هذا القطاع والعمل على حلحلة جميع الصعوبات أمام مهنيي القطاع للتمكن من الاستجابة للطلبات المتزايدة للسياح من جهة ولمواكبة التطور التقني للأسطول على المستوى العالمي.
كما أبرز الوزير أن تعزيز وتطوير أسطول النقل السياحي سيمكن من تحسين الخدمات السياحية وتوفير كل سبل الراحة وخاصة السلامة للحرفاء، وهو ما تعمل وزارة السياحة على تجسيمه ضمن برنامج الجودة الشاملة الذي أطلقته منذ بداية هذه السنة وبدأت في تنفيذه في مختلف القطاعات ومنها النقل السياحي الذي يشكل أحد مكونات القطاع.
وفي هذا السياق، شدد الوزير على مزيد تكثيف عمليات الرقابة والتدقيق في أسطول النقل السياحي للوقوف على الوضعية الحقيقية للأسطول.
كما تم، خلال الجلسة تم تقديم جملة من القرارات أهمها إحداث فريق عمل مشترك يضم مختلف الوزارات والهياكل المعنية لمعاينة الأسطول والإمكانيات المتاحة واقتراح تجويد النصوص القانونية ذات العلاقة بالنشاط و تنظيم دورات تكوينية وتدريبية لفائدة سواق العربات السياحية خاصة الحافلات صغيرة وكبيرة الحجم.
كما تقرر إحداث منصة إلكترونية للتأشير والإعلام المسبق بالرحلات السياحية للتنسيق السريع بين مختلف المتدخلين وتوفير معطيات حينية تخص الرحلات السياحية المبرمجة و إحداث منصة إلكترونية للتحسيس والتوعية في مجال التأمين الذاتي للمؤسسات السياحية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

مجلس وزاري حول الإعداد لعودة التونسيين بالخارج إلى أرض الوطن

أشرف رئيس الحكومة أحمد الحشّاني أمس الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، على مجلس وزاري خصّص لمتابعة …