موريتانيا: وفاة الرئيس الأسبق وإعلان الحداد 3 أيام

توفي الرئيس الموريتاني الأسبق، سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، ليل الأحد/الإثنين، فيما أعلنت رئاسة البلاد الحداد ثلاث أيام على وفاته.

وذكرت وسائل إعلامية محلية، فجر الاثنين، أن ولد الشيخ عبد الله، توفي عن عمر يناهز 82 عاما، بإحدى العيادات الخاصة في العاصمة نواكشوط.

ولم تذكر وسائل الإعلام تفاصيل أكثر حول سبب وفاة الرئيس الأسبق لموريتانيا، وما إن كان جراء مرض معين.

وإثر وفاة ولد الشيخ عبد الله، أعلنت الرئاسة الموريتانية في بيان، الحداد ثلاث أيام بعموم البلاد، دون تفاصيل.

ووصل الرئيس الأسبق لسدة الحكم بعد فوزه بالانتخابات في 9 أفريل2007، قبل أن يطيح به انقلاب عسكري ترأسه الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، في أوت 2008.

وإثر الانقلاب، الذي رفضه ولد الشيخ عبد الله، تم اعتقاله وفرضت عليه الإقامة الجبرية، قبل التوصل إلى اتفاق بالعاصمة السنغالية دكار، سمح له بإعلان استقالته في 27 جوان 2009، ليعتزل السياسة منذ حينها.

وشغل الراحل العديد من المناصب الحكومية في سبعينات وثمانينات القرن الماضي، بينها وزير الدولة المكلف بالاقتصاد في الفترة ما بين 1971-1978، كما عمل مستشارا للصندوق الكويتي للتنمية بين 1982-1985.​​

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

كريّم: صابة الحبوب لموسم 2021 ستكون أفضل من الموسم الفارط

أكد وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيّد البحري بالنّيابة، محمد الفاضل كريّم، أن صابة الحبوب لموسم …