مهندسو القطاع العام يحتجون على اقتطاع بعض المؤسسات من أجورهم على خلفية إضرابهم المتواصل

نظم اليوم الخميس 27 ماي 2021 مهندسو القطاع العام من مختلف الجهات مجددا، وقفة في ساحة القصبة تحت شعار « وقفة الكرامة والصمود »، في إطار التحرّكات الاحتجاجية لعمادة المهندسين بسبب تراجع الحكومة على التزاماتها تجاههم وما اعتبروه ضغوطات على مهندسي القطاع العام على خلفية إضرابهم.

ورفع المهندسون شعارات تنادي ب »افتكاك حقوقهم » وبعدم المس من كرامتهم محتجين على اقتطاع بعض المؤسسات من أجورهم على خلفية إضرابهم المتواصل منذ يوم 5 أفريل 2021 للمطالبة بسحب المنحة الخصوصية، التّي يتمتع بها المهندسون في الوظيفة العمومية على كل المهندسين العاملين بالقطاع العمومي.

وقال عميد المهندسين كمال سحنون في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء إن « المهندسين صامدون ولن يستسلموا ولن يتراجعوا عن مطالبهم المتمثلة في المنحة الخصوصيةن التّي أقرّها مجلس الأمن القومي في 5 أكتوبر 2018 للحد من هجرة الكفاءات وتم الاتفاق بشأن تفعيلها منذ سبتمبر 2019 لكن تم استثناء مهندسي المنشآت العمومية من التمتع بها »، مذكرا بأن رئيس الحكومة تراجع في مناسبتين عن تنفيذ الاتفاق بالرغم من أنه انطلق في تنزيله في 93 مؤسسة.

واعتبر أنّ هذا التراجع يكشف عن ارتهان قرار الحكومة، متهما بعض الأطراف داخلها، التّي قال إنها « غير راضية عن الاتفاق الحاصل مع المهندسين، باستغلال بعض النقابيين لتقديم المطلب ذاته في فترة تنزيل المنحة، مما يجعل الحكومة في وضعيّة حرجة لأنها غير قادرة على إقرار المنحة ذاتها لكافة القطاعات ».

ودخل مھندسو المؤسسات والمنشاَت العمومية في اضراب غيابي بكامل تراب الجمهورية منذ يوم 5 أفريل 2021 ، سبقھا إضراب حضوري بخمسة أيام منذ 29 مارس إلى 2 أفريل 2021. ورافق الإضراب تحركات احتجاجية في تونس الكبرى وفي الجهات واعتصامات للمهندسين في العديد من المؤسسات.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم : صــرف جرايات المتقاعدين

شرع الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية، في صرف الجرايات بداية من اليوم الجمعة 24 سبتمبر …