مهدي الجلاصي : الاعلام يواجه تحديات في علاقة بحرية التعبير وسيطرة الدخلاء على المهنة

قال نقيب الصحفيين المتخلي محمد ياسين الجلاصي، الجمعة ، « إن قطاع الإعلام يواجه تحديات كبيرة في علاقة بحرية التعبير والصحافة ».
ونبه الجلاصي ، في افتتاح المؤتمر السادس للنقابة الوطنية للصحفيين إلى وجود » محاكمات للرأي يتعرض لها الصحفيون كقضية خليفة القاسمي، وشذى الحاج مبارك ومؤخرا ياسين الرمضاني وغيرهم من لهم ملاحقات قضائية ».
وتطرق إلى أهمية التصدّي لظاهرة الدخلاء على المهنة وسيطرتهم على بعض وسائل الاعلام التي تحوّلت إلى مجرّد أجهزة تجارية ترفيهية لا علاقة لها بالدور الحقيقي للاعلام.
وأكد على ضرورة ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للصحفيين في ظل تواصل عمليات الطرد التعسفي لعد كبير من الاعلاميين صلب مؤسسات إعلامية خاصة وانهيار المؤسسات الاعلامية المصادرة.
وكانت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر انطلقت بحضور مئات من الصحفيين من الجهات والعاصمة، و عدد من الضيوف ممثلي المنظمات الوطنية من بينهم نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وعميد المحامين ورئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان بسام الطريفي وضيوف من جمعية القضاة ومنظمة النساء الديمقراطيات.
وقد أجمع ممثلو المنظمات في كلماتهم على رفض سجن الصحفيين بسبب ممارستهم للمهنة ، محذرين من خطورة المرسوم 54 على الحريات والحقوق في تونس.
واعتبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ان تونس تمر بأزمة اقتصادية واجتماعية عمقت معاناة المواطنين في ظل تعطل الحوار الاجتماعي والسياسي .
وطالب بحوار شامل منفتح لتقاسم التضحيات حسب تعبيره، مؤكدا أهمية دور الاعلام الحر في تطوير الحوار بين مكونات الشعب والدفاع عن أهدافه.
وقال « مهما كانت النوايا حسنة وكفاءة الفرد فان الحلول الحقيقية لا تأتي الا من حوار حقيقي وتوافق ».

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …