منظمة الصحة العالمية تندد باستهداف الهلال الأحمر الفلسطيني

ندّد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، ليل الثلاثاء-الأربعاء بالقصف “الإسرائيلي” الذي استهدف مقرًّا ومستشفى تابعين لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في قطاع غزة، واصفًا هذا القصف بأنّه “غير مقبول”.

وقال تيدروس في بيان على منصة “إكس”: “أشجب الضربات التي استهدفت مستشفى الأمل الذي تديره جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني”، مؤكّدًا أنّ “عمليات القصف التي حصلت اليوم غير مقبولة”.

وأضاف: “النظام الصحّي في غزّة منهار أساسًا والعاملون في مجال الصحة والمساعدات يواجهون باستمرار، بسبب الأعمال القتالية، معوّقات في جهودهم الرامية لإنقاذ الأرواح”.

وقصف الطيران الإسرائيلي الثلاثاء، مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومحيط مستشفى الأمل التابع لها، في خان يونس جنوب قطاع غزة.

واستهدف القصف الطابق الثامن من مقر الجمعية في خان يونس، ما أدى إلى استشهاد 5 فلسطينيين وإصابة ثلاثة آخرين من النازحين.

وأوضحت الجمعية أن مقرها ومستشفى الأمل يأوون نحو 14 ألف نازح لجأوا إليه باعتباره مكانًا آمنًا، إلا أن عشرات العائلات لاذت بالفرار عقب استهداف المكان خوفًا على حياتهم.

وكانت المدفعية الإسرائيلية قد استهدفت الطوابق العلوية من المقر ذاته في 26 ديسمبر الماضي، ما أدى لإصابة عدد من النازحين.

وطالت الغارات الإسرائيلية شمال ووسط قطاع غزة يوم أمس، حيث استشهد عدد من الفلسطينيين في قصف استهدف مخيم النصيرات بحسب مراسل “العربي” في غزة باسل خلف. وأشار  إلى أن قصفًا طال دير البلح ومخيم المغازي.  

ويستمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الـ89 حاصدًا أكثر من 22 ألف شهيد و57 ألف مصاب.

وقد أشار المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في مؤتمر صحفي الإثنين إلى أن الاحتلال “تعمّد استهداف 150 مؤسسة صحية، وإخراج 30 مستشفى عن الخدمة”، مؤكدًا “استشهاد 326 من الكوادر الصحية، وتدمير 104 من سيارات الإسعاف وإخراجها عن الخدمة”. 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …