منظمة التعاون الإسلامي تطالبُ مجلسَ الأمن بالموافقة على عضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة

دعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، إلى حشد الجهود السياسية والقانونية من أجل اقرار إجماع دولي طويل الأمد بشأن الحلِّ العادل والدائم للقضية الفلسطينية، وفق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
وأكدَ خلال ترؤسه اجتماع اللجنة السداسية المعنية بفلسطين على هامش انعقاد الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، موقفَ المنظمة الثابتَ تجاه قضية فلسطين والقدس العادلة، داعياً إلى تنشيط الجهود لإطلاق عملية سلام برعاية دولية متعددة الأطراف، وفق جدول زمني محدد، وعلى أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.
وشدد على ضرورة استمرار الضغط على مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات عملية لتنفيذ قراراته، لوضع حد لسياسات الاحتلال الاسرائيلي الاستيطانية وغير القانونية، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في الحرية وتقرير المصير، واستقلال دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف، وإيجاد الحل العادل لمسألة اللاجئين الفلسطينيين.
وطالبَ أمينُ عام منظمة التعاون الإسلامي، مجلس الأمن الدولي بالموافقة على الفور على عضوية دولة فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة، وتوفير الحماية الدولية اللازمة لها.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الانطلاق في توفير خدمات الإعاشة في مركبات الطفولة والمراكز المندمجة للشباب والطّفولة ..

في إطار تعزيز الدور الاجتماعي للدولة في رعاية وتربية الأطفال وخاصة الأكثر هشاشة وفاقدي السند …