ملخص القرارات التي أعلن عنها رئيس الحكومة في خطابه

أعلن مساء الاثنين رئيس الحكومة هشام المشيشي في كلمة توجه بها إلى الشعب التونسي عن حزمة من القرارات التي تم اتخاذها لمقاومة تفشي وباء كورونا بمختلف الجهات، مشددا في المقابل بالقول إنه لا مجال للعودة للحجر الصحي الشامل لأنه علميا ليس بالحل، بحسب تعبيره.

كما أكد أن الدروس ستتواصل وسوف لن يتم إغلاق المدارس التعليمية والتكوينية والجامعات، مقرا في المقابل أن الموجة الثانية كانت منتظرة والأرقام غير مطمئنة إلا أن بوادر انفراج الأزمة ستظهر بعد أسابيع من تطبيق جملة من القرارات والالتزام بتنفيذها.

وتتمثل أبرز هذه القرارات في:

– إلزامية ارتداء الكمامة بجميع الفضاءات العامة المغلقة ووسائل النقل العمومي

– منع جميع التظاهرات والتجمعات الرياضية والثقافية والسياسية والعلمية والتجمعات بالاحتفالات الخاصة

– التطبيق الصارم للبرتوكول الصحي والإغلاق الفوري في صورة عدم الالتزام بالبرتوكول

– تعديل نظام العمل باعتماد نظام الحصة الواحدة ونظام الفرق وتقليص ساعات العمل بالنسبة للمؤسسات العمومية

– تطبيق الحجر الصحي الجهوي لمدة أسبوعين بالنسبة للمناطق التي تشهد تسارعا في تفشي كورونا وإعلان فرض حظر الجولان

– منع التنقّل خارج الجهات التي تشهد تسارعا في تفشي كورونا مع ضمان انتظام تزويدها بالمواد الأساسية

– فرض الكمامة بالفضاءات المفتوحة وتعليق صلاة الجمعة بالمناطق التي تشهد تسارعا في تفشي كورونا

– الترفيع في عدد أسرة الإنعاش المخصصة لمرضى كوفيد إلى نحو 420 سرير

– تركيز 8 مراكز إضافية للحجر الصحي الإجباري للمصابين بكورونا بولايات توزر وقبلي والمهدية بالإضافة الى 4 مراكز تم إحداثها في كل من ولايات المنستير والمهدية ومدنين

– الزيادة في عدد مخابر التحاليل وتركيزها في مختلف الجهات

– اعتبار الإصابة بكورونا مرضا مهنيا بالنسبة للعاملين بالقطاع الصحي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الهاشمي الوزير: لقاح كورونا سيصل تونس خلال أشهر أفريل أو ماي أو جوان

افاد مدير معهد باستور الهاشمي الوزير خلال ندوة صحفية الاربعاء 25 نوفمبر 2020 ، بأن …