معطيات جديدة حول استقالة مدير عام الأمن الوطني

sans-titre-1

قدم مدير عام الأمن الوطني عبد الرحمان الحاج علي عشية أمس الخميس 15 ديسمبر 2016، استقالته بسبب أسباب شخصية، وفق ما ورد في بلاغ لوزارة الداخلية.

و أفادت صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الجمعة 16 ديسمبر 2016، أن الاستقالة كانت بعد تدخلات فوقية اضطرته لمغادرة منصبه بعد سنة من تعيينه.

وأوضحت ذات الصحيفة أن المدير العام للامن الوطني اتخذ قرار الاستقالة بعد لقاء جمعه بوزير الداخلية الهادي مجدوب وغادر الحاج علي مكتبه ليلا ليقوم صباح أمس بتقديم استقالته ومغادرة الوزارة مكتفيا بعبارة “وفى المكتوب”.

ورفض عبد الرحمان الحاج علي أي محاولة لاثنائه عن الاستقالة.

وبحسب ذات المصدر رفض الحاج علي رفض التدخل السافر في مهامه من قبل رجال نافذين في الدولة ورجل أعمال.

وأشارت في السياق ذاته أن رجل أعمال نافذا كان ضد قرار تعيين عبد الرحمان حاج علي كمدير عام للأمن الوطني ولكن رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد تمسك به.

علاوة على ذلك أكدت الصحيفة أن علاقة مدير عام الأمن الوطني المستقيل وسياسي بارز تعرف توترا منذ أشهر، مرجحة أن يكون هذا السياسي وراء عملية الاستقالة.

عن راديو RM FM

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية يؤكد على الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية…

استقبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، ظهر اليوم الإثنين 28 سبتمبر 2020 بقصر قرطاج وزير الشؤون …