مشروع قرار ستقدمه تونس إلى مجلس الأمن محور مكالمة بين سعيد وعباس

مثل مشروع القرار الذي ستقدمه تونس إلى مجلس الأمن الدولي، محور مكالمة هاتفية تلقاها رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، مساء اليوم الجمعة، من نظيره الفلسطيني، محمود عباس.

وتم الاتفاق أثناء المكالمة، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية، على أن “يتم التشاور مع الدول العربية وكافة الدول الداعمة لحق الشعب الفلسطيني، قبل تقديم مشروع القرار بصفة رسمية إلى مجلس الأمن”.

وبحسب المصدر ذاته، جدد محمود عباس، خلال هذه المحادثة الهاتفية، “إكباره وتقديره للموقف التونسي الداعم للحق الفلسطيني الثابت”.

ومن جانبه، جدد قيس سعيّد دعوته لنظيره الفلسطيني لزيارة تونس في أقرب الآجال.

تجدر الإشارة إلى أن مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن، المنصف البعتي، والذي أعلنت رئاسة الجمهورية، اليوم الجمعة، عن إعفائه من مهامه، كان قد تقدم بمشروع قرار لاتخاذ موقف من مشروع رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب المتعلق بمخطط السلام بالشرق الأوسط، الذي اقترحه في 28 جانفي المنقضي (صفقة القرن)، “دون الرجوع إلى وزارة الشؤون الخارجية أو التشاور مع المجموعة العربية والدول الداعمة للقضية الفلسطينية”، وفق توضيح مصدر من الرئاسة.

وعلى إثر إعفاء البعتي، هناك، حسب مصدر من رئاسة الجمهورية، مساع لإجراء مشاورات لتأمين أوفر الحظوظ لتبني مشروع القرار الذي ستتقدم به تونس (بصفتها عضوا غير دائم) من قبل مجلس الأمن في اجتماعه المقبل المزمع عقده يوم 11 فيفري الجاري، بحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

 

(وات)

شاهد أيضاً

الأحد القادم: انقطاع التيار الكهربائي بهذه المناطق بسوسة

تعلم الشّركة التونسيّة للكهرباء والغاز إقليم سوسة المدينة حرفاءها أنّ التيّار الكهربائي سينقطع بسبب أشغال …