مدير مركز اليقظة الدوائية: سحب لقاح أسترازينيكا كان لدواعي تجارية وليس لأسباب صحّية

قال المدير العام للمركز الوطني لليقظة الدوائية رياض دغفوس الجمعة 10 ماي 2024، أن قرار شركة « استرازينيكا » سحب لقاح « فاكسيفريا » المضاد لفيروس كورونا تم اتخاذه بناء على دواعي تجارية وليس لأسباب صحّية.

وكانت شركة « أسترازينيكا » البريطانية المصنّعة للأدوية، قد أفادت بأنها سحبت لقاحها المضاد لكوفيد « فاكسيفريا »الذي كان من أوائل اللقاحات التي تم إنتاجها خلال تفشي الوباء، ل « أسباب تجارية وفائض في الجرعات المحدّثة » حسب تقديرها.

وذكر رياض دغفوس في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أنه لا توجد كمية من هذا اللقاح في تونس بالنظر الى أن كميته المحدودة نفدت منذ بدء استعماله فترة أوج حملة التلقيح قبل عامين، مشيرا في المقابل، الى أن الشركة المصنّعة له اظطرت الى سحبه تجنّبا لتكبّد خسائر بفعل الحاجة الملّحة في تعديل مادته الحيوية دوريا كلما ظهرت سلالة جديدة من الفيروس.

وأضاف دغفوس قوله « خلافا للقاحي فايزر وموديرنا المصمّمان بمادة حيوية فعّالة معدّلة ضد المتحورات الجديدة يتطّلب لقاح استرازينيكا تعديل مادته الحيوية، الأمر الذي دفع بمختبر استرازينيكا الى تخصيص نفقات مالية اضافية من أجل تعديل اللقاح ليكون قادرا على مجابهة المتحوّرات كلما ظهرت طفرات جديدة ».

ومع طرحه أواخر سنة 2021 ساهم لقاح « فاكسيفريا » حسب منظمة الصحة العالمية بشكل « ناجع » في كبح الفيروس، وكانت شركة استرازينيكا قد قامت بتطويره بالتعاون مع جامعة أكسفورد لقاء مقابل مالي، قبل أن تقرّر أسترازينيكا بيعه لتحقيق أرباح وقد تلقّاه أكثر من 6.5 مليون شخص في العام الأول من استخدامه وتم تطعيم أكثر من ثلاث مليارات جرعة به حول العالم.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الجمعية التونسية لقرى الأطفال أس و أس تدعو إلى التبرع بمناسبة عيد الإضحى لادخال الفرحة على أطفال قرى الجمعية

دعت الجمعية التونسية لقرى الأطفال (أس وأس) اليوم السبت عموم المواطنين إلى إرسال تبرعاتهم بمناسبة …