مدير عام الطفولة : لم نسجل أي إصابات بكورونا داخل مؤسسات الطفولة منذ إنتشاره في تونس

قال مدير عام الطفولة بوزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن شكري معتوق اليوم الخميس انه لم يتم تسجيل اي اصابات بفيروس كورونا المستجد أو حالات عدوى داخل مؤسسات الطفولة العمومية والخاصة وذلك منذ انتشار هذا الوباء في تونس.

واوضح معتوق في تصريح ل”وات” ان مؤسسات الطفولة العمومية والخاصة قد عملت منذ رفع الحجر الصحي الشامل في أوائل شهر جوان 2020 على تطبيق البرتوكول الصحي الذي وضعته وزارة الصحة والبروتوكول الخاص بالعودة المدرسية 2020-2021 لفائدة المؤسسات التربوية والتعليمية والتكوينية، مؤكدا انه لم يتم حتى الان تسجيل اي مخالفات لهذا البروتوكولات الصحية.

وذكر بانه تم سابقا التفطن الى ثلاث حالات بمؤسسات للطفولة يشتبه في اصابتها بهذا الفيروس وتم اتخاذ الاجراءات اللازمة إلى ان تأكدت هذه الاصابات التي تتوزع الى حالتين في صفوف الاطفال، كان مصدرها عدوى من الاولياء، وحالة ثالثة لاطار ومصدرها ايضا متات من الزوج.

وابرز مدير عام الطفولة ان عملية تشديد المراقبة على محاضن ورياض الأطفال ستتواصل وذلك للسهر على حسن تطبيق البروتوكول الصحي داخل هذه الفضاءات توقيا من فيروس كورونا المستجد، مبينا انه سيتم متابعة المخالفين لتطبيق كل هذه الاجراءات حسب ما ينص عليه كراس الشروط المتعلق بمحاضن ورياض الاطفال.

وذكر ان البروتوكول الصحي الخصوصي قد ضم التوصيات العامة للوقاية من عدوى انتشار فيروس كورونا المستجد، كما تم وضع دليل اجراءات التوقي خاص بمؤسسات الطفولة، ضم أساسا التوصيات الخاصة برفع سقف التوقي لحماية الأطفال داخل المؤسسات على غرار استقبال الأطفال و غسل اليدين و الوضعيات المستوجبة للتباعد الجسدي بين الإطارات التربوية وشروط ارتداء الكمامات.

من جهة اخرى افاد معتوق ان عدد رياض الاطفال يبلغ حاليا 5131 روضة تخضع جميعها لاحكام كراس الشروط وتستقبل حوالي 200 الف طفل في سن ماقبل المدرسة اي الاطفال من 3 الى 5 سنوات.

واضاف ان النسبة الوطنية لالتحاق الاطفال برياض الاطفال لم تتجاوز 42 بالمائة، مبينا ان هدف الوزارة هو الترفيع من نسبة الالتحاق بهذه الفضاءات الى62 بالمائة مع موفى سنة 2025 وذلك وفق الأهداف الأستراتيجية متعددة القطاعات لتنمية الطفولة 2025/2017.

وشدد على ضرورة ارتياد الاطفال للروضات القانونية فقط خصوصا امام تفشي هذا الفيروس وتصاعد وتيرة انتشاره تزامنا مع العودة المدرسية، مبينا ان وزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن قد وضعت القائمات الاسمية المحينة لرياض الأطفال والمحاضن والمحاضن المدرسية على موقعها الرسمي وايضا على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للأولياء التثبت من وضعية المؤسسة قبل الشروع في عملية تسجيل ابنائهم.

وافاد شكري معتوق ان عدد المحاضن المدرسية قد بلغ 2683 محضنة وتحتضن 98300 ألف طفل من المتمدرسين (مابين 6 و15 سنة) وهي تعتمد نفس البروتوكول الصحي.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

العاصمة تدشين “ساحة ماريا ملكة رومانيا”

تم يوم أمس الثلاثاء، تدشين “ساحة ماريا ملكة رومانيا”، الواقعة بحي الحدائق بالعاصمة، أمام القسم …