مدير عام الرعاية الصحية: لا خشية من انتقال حالات وبائية مع عودة المتابعين لكأس أمم افريقيا

أكد المدير العام للرعاية الصحية الأساسية، شكيب الزدّيني، عدم وجود أية خشية من انتقال حالات وبائية من الخارج الى تونس، بالتزامن مع عودة العديد من التونسيين المسافرين الى الكوت ديفوار لمتابعة كأس أمم افريقيا المنتظمة من 13 جانفي إلى 11 فيفري 2024.

وأفاد في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الخميس، على هامش تنظيم موكب تدشين مشروع اعادة تهيئة المستودع المركزي للأدوية بباردو بالعاصمة، بأن جميع نقاط العبور الحدودية لتونس في المطارات والموانئ والمعابر البرية مؤمنة بأعوان الصحة الذين يتولون عمليات المراقبة الصحية للمسافرين الوافدين على تونس، مبينا أن المنظومة الصحية تتكفل بتوفير الرعاية والاحاطة الطبية لدى رصد أو اكتشاف أية حالة وافدة تحمل اصابة بمرض.
 وذكر الزدّيني ان الكوت ديفوار البلد المضيف لبطولة كأس أمم افريقيا تفرض بدورها قائمة في التلاقيح المستوجبة لدى استقبال أي من المسافرين على أراضيها بمن فيها الجماهير التونسية التي سافرت لمتابعة مباريات المنتخب التونسي في هذه الدورة. 
وبالنسبة، لاحتمالية تعرّض أي من المسافرين بالخارج للاصابة بالملاريا، ذكر مدير الرعاية الصحية الأساسية أن تونس تمكنت مبكّرا من القضاء على هذا الوباء. 
وأشار إلى أن فرض بطاقة لقاحات اجراء معمول به في جل الدول على غرار المملكة العربية السعودية التي تفرض الاستظهار بها على الأشخاص الذين يؤدون مناسك الحجّ أو العمرة، ملاحظا أن الحالة الوبائية العالمية والمحلية تشهد استقرارا. 
وأوضح، أن وزارة الصحة تقوم بانجاز التلاقيح ضمن 25 برنامجا وطنيا لكافة الأوبئة، معتبرا أن منظومة التلاقيح في تونس تتسم بالنجاعة وتغطي احتياجات المشاكل الصحية وهي قابلة دائما للتطوير والتحسين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

نحو تسليط غرامة وعقوبات سجنية على مؤسسات التوظيف بالخارج غير المرخصة

كشف المدير العام للتوظيف بالخارج واليد العاملة الأجنبية بوزارة التشغيل والتكوين المهني أحمد المسعودي عن …