مجلس أوروبا يعبر عن إستعداده دعم جهود وزارة الأسرة في خدمة قضايا الطفولة المهددة ومكافحة العنف ضد النساء

أكدت رئيسة مكتب مجلس أوروبا بتونس بيلار مورالاس، امس الاثنين، خلال جلسة عمل جمعتها بوزيرة المرأة والأسرة وكبار السن آمال بلحاج موسى، إستعداد المجلس دعم جهود الوزارة وتعزيز التعاون في خدمة قضايا الطفولة المهدّدة وآليات مكافحة العنف ضدّ المرأة، حسب بلاغ للوزارة نشرته اليوم

واتّفق الجانبان، خلال اللقاء الذي خصص للتباحث حول تعزيز التعاون الثنائي، على إعداد التصوّرات العمليّة لتنفيذ مشاريع مشتركة لتطوير المنصّة الرقميّة لحماية الطفولة ودعم تدخّلات برنامج التمكين الاقتصادي للنساء ضحايا العنف والمهدّدات به ”صامدة” إلى جانب بلورة خطّة مشتركة لقيادة حملات اتّصاليّة لمناهضة العنف ضدّ المرأة والطفل وتبادل التجارب في المجال.

وشهدت جلسة العمل، تقديم عروض حول برامج وزارة الأسرة والمرأة في الميادين المتعلّقة برعاية الطفولة المبكّرة والوقاية والحماية من المخاطر التي تتهدّد الأطفال والآليّات الوطنيّة للتصدّي للعنف ضدّ المرأة والإحاطة بالضحايا وتمكينهنّ اقتصايّا.

وأعربت ممثّلة مجلس أوروبا عن تقديرها للخطوات المتقدّمة التي قطعتها تونس في المجالات المتّصلة بالتصدّي لكافة أشكال العنف ضدّ المرأة والطفل، مثمّنة برنامج « صامدة » وبعث مراكز لإيواء نساء ضحايا العنف وأطفالهنّ.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سياسيون ونشطاء يطلقون عريضة لعدم المساس بشروط الترشح للانتخابات الرئاسية…

وقّع أكثر من مائة ناشط في المجتمع المدني وسياسي وشخصية عامة، على بيان مشترك (عريضة) …