لجنة الحقوق والحريات تصادق على مقترح القانون المتعلق بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

عقدت لجنة الحقوق والحريات جلسة يوم امس الاثنين 23 اكتوبر 2023 واصلت خلالها النظر في مقترح القانون المتعلق بتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وتداول النواب خلال الفترة الصباحية حول الفصل 2 من المقترح والذي يحدّد الأفعال التي من شأنها أن تدخل في إطار التطبيع مع الكيان الصهيوني بما فيها من إتجار وتعاون وتواصل بأنواعه بصفة مباشرة أو بواسطة من قبل الأشخاص الطبيعيين و المعنويين من ذوي الجنسية التونسية.
وتدارس النواب مقترحات التعديل بخصوص هذا الفصل والتي تمحور أبرزها حول تحديد مفهوم التعامل المباشر أو عبر وساطة مع الكيان الصهيوني. وأكّدوا ضرورة توفّر الركن القصدي في هذه الجرائم. كما دعوا إلى تفادي إغراق الفصل بتفاصيل من شأنها فتح باب التأويل و إخراج الفصل من سياقه.
وانتهى النقاش بالتصويت بإجماع الأعضاء الحاضرين على الفصل الثاني معدّلا.
وواصلت اللجنة خلال الفترة المسائية النظر في بقية الفصول. وتمحورت النقاشات حول ضرورة التشديد في العقوبات للجرائم ذات العلاقة بالتطبيع و المحاولات والعود. وأكّد النواب في هذا السياق ضرورة التنصيص على عدم سقوط التتبع و الجرائم بمرور الزمن. كما تطرق النقاش الى مرجع النظر والمحاكم المختصة في هذه القضايا.
وفي ختام أشغالها وافقت اللجنة بإجماع أعضائها الحاضرين على مقترح القانون برمته معدلا. هذا و ينتظر أن يتم ترتيب جلسات إستماع للجهات المعنية حول مقترح القانون.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

سياسيون ونشطاء يطلقون عريضة لعدم المساس بشروط الترشح للانتخابات الرئاسية…

وقّع أكثر من مائة ناشط في المجتمع المدني وسياسي وشخصية عامة، على بيان مشترك (عريضة) …