لجنة أخلاقيات المهنة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ترصد عددا من الإخلالات في التغطية الصحفية لفاجعة حادث عمدون

قالت لجنة أخلاقيات المهنة بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، إنها رصدت عددا من الإخلالات في التغطية الصحفية لفاجعة حادث طريق منطقة عين السنوسي الواقعة بين معتمديتي عمدون وعين دراهم الذي جد أوّل أمس الأحد.

وتتمثّل هذه الإخلالات المهنية، وفق بيان صادر عن نقابة الصحفيين أمس الإثنين، في « تعمّد بعض القنوات التلفزية، عدم الإهتمام بالحدث الجلل، وعدم إيلائه ما يستحق من مساحة البث الإخبارية في برمجتها، ومواصلة بثها لبرامج ترفيهية وسكاتشات مضحكة، لا تتلاءم مع سياق الأحداث الوطنية وطبيعتها ». كما شملت الإخلالات « بث تقارير مصوّرة في بعض الإذاعات الخاصة، تم فيها تصوير الجرحى الناجين من الحادث، دون حجب ملامح وجوههم، وبث فيديوهات لهم من داخل المستشفيات التي نقلوا إليها لتلقي الإسعافات ».

وذكّرت لجنة أخلاقيات المهنة بأن مثل هذه الإخلالات، « تتعارض مع قيمة حفظ كرامة الناس أثناء التغطية الإعلامية وعدم إظهارهم في وضع يمس من كرامتهم أو من عائلاتهم »، مؤكدة أن « على الصحفي المباشر أن يكون على دراية بأن الشهادة التي بصدد تسجيلها تقدم معلومات دقيقة وواضحة ولها قيمة خبرية يمكن اعتمادها ».

وأهابت بكافة الصحفيين، « التزام الحرفية والمهنية في التغطية الخبرية للحادث، وعدم الإنزلاق في الإشارة العاطفية والمتاجرة بأرواح المتوفين، لرفع نسب المشاهدة والتركيز على المعطيات الميدانية والتحقيق في المسؤولية، والضغط على مؤسسات الدولة للتحسين من جودة البنية التحتية وخدمات الطريق ».

شاهد أيضاً

الكويت تموّل إنشاء 4 مستشفيات جهوية وتأهيل 17 قسما إستعجاليا

انعقدت اليوم الخميس 2 جويلية 2020 جلسة عمل بين وزير الصحّة عبد اللطيف المكّي وسفير …