لبنان: ارتفاع ضحايا انفجار خزان للبنزين إلى 22 قتيلا

ارتفع عدد ضحايا انفجار عكار شمالي لبنان، الأحد، إلى 22 قتيلا و79 جريحا، وفق وزير الصحة حمد حسن.

وأفاد الوزير، بأن بعض الجرحى جراء انفجار خزان للبنزين في بلدة التليل بمنطقة عكار، في حالة حرجة، وفق ما نقل الإعلام المحلي.

فيما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية، أن الانفجار أدى لمقتل 20 شخصا وإصابة 80 آخرين، بحسب آخر إحصائية نشرتها.

وذكرت الوكالة، أنه جاري البحث عن مفقودين من قبل فرق الإغاثة والإطفاء، فيما جرى نقل الجرحى إلى المستشفيات.

وأضافت: “الأهالي توجهوا بنداءات استغاثة للتبرع بالدم في مستشفيات المنطقة لمساعدة المصابين بحروق، إذ أن غالبيتهم في حالة حرجة للغاية”.

وأفادت أن ظروف وملابسات حصول الانفجار لا تزال غير واضحة، بانتظار نتائج التحقيقات والاستماع إلى إفادات المصابين الذين تجمع أغلبيتهم حول الخزان لتعبئة البنزين من المستودع.

ووقع الانفجار بخزان مُخبأ يحوي آلاف الليترات من البنزين، بعد اكتشافه من قبل مجموعة شبان في المنطقة، وتهافت المواطنين عليه لتعبئة الوقود.

ولا تزال التحقيقات جارية لمعرفة سبب وقوع الحادث ويجري الاستماع إلى إفادات مصابين وبعض من كانوا متواجدين بالمنطقة.

وفي وقت سابق الأحد، قال رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، إن سقوط الضحايا جراء طمع المستغلين لأزمة المحروقات.

ومنذ السبت، تشهد مناطق لبنانية عدة مداهمات أمنية لمحطات وخزانات وقود يقوم أصحابها بإخفاء المحروقات (بنزين ومازوت) بغية احتكارها وبيعها بأسعار مرتفعة.

ويأتي ذلك تزامناً وأزمة اقتصادية خانقة تعصف بالبلاد منذ أواخر 2019، أدت مؤخراً إلى فقدان الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

الأناضول

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

اليوم : صــرف جرايات المتقاعدين

شرع الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية، في صرف الجرايات بداية من اليوم الجمعة 24 سبتمبر …