أخبار عاجلة

قسم تصفية الدم بالمستشفى الجامعي بمدنين يستأنف نشاطه بعد ثبوت خلوه من بكتيريا المستشفيات

استأنف قسم تصفية الدم بالمستشفى الجامعي بمدنين، صباح امس الاثنين، نشاطه في استقبال المرضى، بعد ان اثبتت التحاليل المتواصلة خلوّه تماما من بكتيريا المستشفيات التي رصدت في قاعة معالجة المياه وأفضت إلى اغلاق القسم وتوقيف النشاط منذ نحو شهرين، وفق مديرة المستشفى الجامعي بمدنين احلام كنيس.

وأوضحت كنيس، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن قرار استئناف العمل بهذا القسم جاء بعد التثبت كليّا من عدم احتوائه على هذه البكتيريا من خلال اجراء تحاليل بشكل متواصل من أجل الحفاظ على سلامة وصحة المرضى، حيث رفضت إدارة المستشفى في الاسبوع الماضي العودة الى العمل بهذا القسم لمجرّد صدور نتائج تحاليل ايجابية بنسبة ضئيلة، وأعادت اخذ عينات اخرى والتي اثبتت في مرتين متتاليتين عدم وجود البكتيريا كليا.

وأكّدت أن العمل عاد بنسق طبيعي داخل هذا القسم الذي يؤمن خدمات لفائدة 38 مريضا تم توجيههم في فترة الغلق الى مستشفيات مجاورة ومصحة خاصة، مع تكفّل المستشفى الجامعي بمدنين بكل المستلزمات الطبية والنقل وتوفير الوجبة التي تعوّد المرضى اخذها في المستشفى.

وأشارت إلى أن فترة غلق هذا القسم مثّلت فرصة لاعادة تغيير عدد من المصافي، وتهيئة القسم من خلال خضوعه الى عمليات تعقيم شاملة ودقيقة بصفة مسترسلة، مؤكدة أنّه تم اعتماد دليل الاجراءات الذي تفرضه مثل هذه الحالات لحفظ الصحة.

يذكر ان قسم تصفية الدم بالمستشفى الجامعي بمدنين توقف عن العمل منذ يوم 17 سبتمبر فور تأكد وجود بكتيريا المستشفيات بقاعة معالجة المياه، وهو ما منع حصول اية انعكاسات او اثار سلبية على صحة المرضى المنتفعين من خدمات هذا القسم.

ورغم تذمر المرضى من طول فترة نقلهم الى مؤسسات صحية اخرى لمواصلة التصفية، الا ان ادارة المستشفى الجامعي بمدنين أصرّت على عدم عودة القسم الى العمل، إلا اذا اثبتت التحاليل خلوّه تماما من البكتيريا حفاظا على سلامة المرضى

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إطلاق مشروع مكتبة افتراضية مدعومة بالذكاء الاصطناعي

مثل إطلاق مشروع منظومة “E-Learning Mentor”، محور اجتماع انعقد الاربعاء بمقر وزارة التعليم العالي والبحث …