“علماء المسلمين”: “الانقلاب على إرادة التونسيين غير جائز شرعا”

أكد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الإثنين، أن “الانقلاب” على إرادة التونسيين والمؤسسات المنتخبة واتخاذ إجراءات أحادية “أمر خطير ولا يجوز شرعا”.

ومساء الأحد، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية، تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها.

وقال الاتحاد العالمي في بيان : “نؤكد حرمة الاعتداء على العقد الاجتماعي الذي تم بإرادة الشعب التونسي، وينظم العلاقة بين الرئاسة ومجلس النواب ورئاسة الوزراء ويحافظ على مكتسبات الشعب في الحرية وسيادة القانون ورفض الاستبداد والدكتاتورية والتضحية بدماء البررة من الشعب التونسي”.

ودعا الاتحاد، الرئيس قيس سعيد بـ “العودة عن هذه القرارات التي تزيد من دوامة الضياع للشعب التونسي وتسهم في تعميق الفوضى والاضطراب”.

كما طالب، الشعب التونسي “بالحفاظ على مكتسباته وتضحياته وحريته وعدم القبول بالعودة إلى الديكتاتورية، والتوافق لتجنيب البلاد المخاطر المحتملة بسبب الفراغ والفوضى والانقسام”.

وأكد البيان أن “الانقلاب على إرادة التونسيين والمؤسسات المنتخبة واتخاذ إجراءات أحادية أمر خطير ولا يجوز شرعا ولا أخلاقا ولا عرفا (..) نحرم نقض العهد والمساس بالعقد الاجتماعي وإثارة الفتن”.

المصدر: وكالات + الأناضول

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ألمانيا تحذف تونس من تصنيف الدول ذات الخطورة العالية

أعلنت الوزارة الفدرالية الألمانية للشؤون الخارجية عن حذف تصنيف تونس من ضمن الدول ذات الخطورة …