علاج جديد لمرض السكري من النوع الأول أثبت نجاعته

طوّر عالم أميركي علاجا جديدا للمصابين بمرض السكري من النوع الأول، وقد أثبت العلاج نجاعته بعد التجارب السريرية، إذ يستخدم العلاج الجديد الخلايا الجذعية التي تنتج الأنسولين لعلاج المصابين بالسكري من النوع الأول، وقد فاجأ الخبراء وأعطى بصيص أمل للمصابين بالسكري.

ووفق صحيفة “نيويورك تايمز” التي نشرت التقرير، فإن العلاج الذي لا يزال قيد التجربة طوّره عالم الأحياء بجامعة هارفارد الأميركية دوغ ميلتون وفريق من الباحثين المعاونين له على مدى عقود، وتجري الآن تجربته على متطوعين مصابين بالسكري من النوع الأول.

وقالت الصحيفة إن مواطنا أميركيا يدعى براين شيلتون (64 عاما) كان أول مريض يجرّب العلاج الجديد، إذ حصل يوم 29 جوان الماضي على حقنة من الخلايا طورت من خلايا جذعية لكنها تشبه خلايا البنكرياس المنتجة للأنسولين التي يفتقر إليها جسمه.

وأشار تقرير نيويورك تايمز إلى أن جسم شيلتون يستطيع الآن بفضل العلاج التحكم تلقائيا في مستويات الأنسولين والسكر في الدم، وقد يكون أول مريض يشفى من مرض السكري من النوع الأول من خلال العلاج الجديد، ونقلت الصحيفة تعليقا لشيلتون بعد تعافيه من المرض، قائلا “إنها حياة جديدة تماما، إنه أمر كالمعجزة”.

وأشار التقرير إلى أن نتائج التجارب السريرية للعلاج أثارت دهشة الخبراء المختصين في مرض السكري، لكنهم حثوا على ضرورة توخي الحذر.

وأوضح أن التجارب السريرية للعلاج مستمرة وستستغرق 5 سنوات، وتشمل 17 شخصا يعانون من حالات شديدة من مرض السكري من النوع الأول.

 

 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

كيف يؤثر فيروس كورونا على الدماغ؟

يُنظر إلى “كوفيد-19” في الغالب على أنه مرض يؤثر على الرئتين، لكن الفيروس قد يُظهر …