عضو باللجنة العلمية: تونس حقّقت مناعة جماعية لا تقل عن 50 %

قال الأستاذ في علم الفيروسات وعضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، محجوب العوني، اليوم الخميس 19 أوت 2021، إنّ تونس حقّقت مناعة جماعية لا تقل عن 50 بالمائة ضد كوفيد-19.

وأوضح، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أنّ التونسيين اكتسبوا هذه المناعة الجماعية جراء المناعة الطبيعية المكتسبة بسبب الاصابة بالفيروس والتعافي منه وارتفاع نسق حملة التلقيح الوطنية والتي رفعت من عدد الملقحين.

ولفت ألى أن عدد المتعافين والذي بلغ إلى حدود 17 أوت الجاري 584696، رقم هام يخّول لهذه الفئة اكتساب المناعة الطبيعية ضد كوفيد-19.

ويشار إلى أن عدد المطعمين بلقاحات ضد كورونا بلغ إلى حدود 17 أوت الجاري 3 ملايين و455 الف منهم مليون و899 الف استكملوا التلقيح، حسب وزارة الصحة.

وفي رده على سؤال يتعلق بالاجراءات الممكنة في حال اتضح ضعف نسبة المناعة المكتسبة لدى الملقح بعد مرور 6 أشهر، قال عضو اللجنة العلمية إن اللجنة لم تطرح هذه الفرضية وليست من الأولويات المطروحة حاليا.

وأشار إلى أنه يمكن للملقح أن يقوم بعد مدة تتراوح بين 3 الى 6 أشهر بتحليل مناعة للكشف عن مناعته المكتسبة بعد التطعيم.

وشدد على أنّه من غير المطروح في الوقت الحالي امكانية التسجيل مرة ثانية على منظومة ايفاكس والحصول على جرعة اضافية بعد التطعيم خاصة بالنسبة للمتعافين من كورونا والذين تلقوا جرعة واحدة، مؤكدا أن الهدف اليوم هو تطعيم أكبر عدد من المواطنين.

وفي تقييمه للوضع الوبائي في الفترة الاخيرة، قال العوني إن “جميع المؤشرات في تراجع تدريجي الا انه يتعين على المواطنين الحذر”.

واعتبر أن نسبة التحاليل الايجابية والمقدرة بـ3ر24 بالمائة بتاريخ 17 أوت الجاري لازالت مرتفعة ولا يمكن الحديث عن استقرار الوضع الوبائي الا عند نزولها الى أقل من 10 بالمائة.

ولاحظ أن التفاوت في أعداد الاصابات في الفترة الاخيرة يعود الى تباين عدد التحاليل المنجزة في تلك الفترة وعدم ايداع نتائج التحاليل المخبرية لجميع المخابر في نفس اليوم ، نافيا أن يعود ذلك بالاساس الى تذبذب المؤشرات الوبائية.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

ألمانيا تحذف تونس من تصنيف الدول ذات الخطورة العالية

أعلنت الوزارة الفدرالية الألمانية للشؤون الخارجية عن حذف تصنيف تونس من ضمن الدول ذات الخطورة …