عشرات الإصابات خلال اقتحام قوات الاحتلال الصهيونية للمسجد الأقصى صباح اليوم

اقتحمت قوات الاحتلال الصهيونية، المسجد الأقصى، صباح الاثنين، مستخدمة الرصاص المطاطي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

عشرات الإصابات خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية للمسجد الأقصى

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية، إن العشرات أصيبوا داخل المسجد.

وأضافت إن القوات الصهيونية تمنع طواقمها من الوصول إلى المصابين لتقديم الإسعافات لهم، ونقلهم للمستشفيات.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول، أن الشرطة الصهيوينة أخلت المسجد من المصلين.

وأضاف إن الشرطة الصهيونية لاحقت المصلين في كل ساحات المسجد، وخاصة في منطقتي المسجد القبلي المسقوف، وصحن قبة الصخرة.

وذكر أن الشرطة الصهيونية أطلقت قنابل الصوت والمسيلة للدموع داخل المصلى القبلي المسقوف حيث تواجد مئات المصلين.

من جانبه، قال مسؤول الإعلام في أوقاف القدس فراس الدبس، إن شرطة الاحتلال تعتقل المصابين خلال نقلهم للمستشفيات.

وبدأت المواجهات بعد وقت قصير من إطلاق الشرطة الصهيونية، طائرة مسيرّة في سماء المسجد.

وكانت الشرطة الصهيونية قد أعلنت في وقت سابق، أنها لن تسمح للمستوطنين الصهاينة باقتحام المسجد الأقصى، اليوم الإثنين.

لكن الشبان الفلسطينيين، قرروا البقاء في المسجد، تحسبا لتراجع الشرطة عن قرارها.

وكان المئات من الفلسطينيين قد احتشدوا في المسجد الأقصى، منذ فجر اليوم لمنع أي اقتحام صهيوني للمسجد.

ومطلع شهر رمضان، أعلنت جماعات استيطانية عن تنفيذ “اقتحام كبير” للأقصى يوم 28 رمضان (اليوم الإثنين)، بمناسبة ما يسمى بـ”يوم القدس” العبري الذي احتل فيه الكيان الصهيوني القدس الشرقية عام 1967.

ويشكو الفلسطينيون من عمليات صهيوينة مكثفة ومستمرة لطمس هوية القدس و”تهويدها”، حيث يزعم الكيان الصهيوني أن المدينة، بشطريها الغربي والشرقي، “عاصمة موحدة وأبدية له”.​​​​​​​

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

الشركة التونسية للملاحة تعلن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا

أعلنت الشركة التونسية للملاحة، السبت، عن استئناف نشاط نقل المسافرين على خط مرسيليا على متن …