طرد إمام تونسي من فرنسا على خلفية اتهامات بالتطرف…

 أعلن وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، عبر منصة إكس طرد إمام تونسي من البلاد على خلفية اتهامات “تطرف” والإدلاء “بتصريحات غير مقبولة”.

وقال دارمانان “تم للتو طرد الإمام المتطرف محجوب محجوبي من أراضينا بعد أقل من 12 ساعة على اعتقاله. لن ندع شيئا يفعله أي شخص يمر مرور الكرام”، وفق ما نقلته رويترز.

وأضاف “بدون قانون الهجرة، لم يكن ذلك ممكنا. الحزم هو القاعدة

وأوقفت الشرطة الفرنسية الإمام التونسي لمسجد في جنوب البلاد بتهمة الترويج للكراهية في خطبه، ونُقل إلى مركز احتجاز بهدف طرده، الأمر الذي ينوي الطعن فيه، وفق ما نقلته فرانس برس.

ويعيش محجوبي في فرنسا منذ منتصف الثمانينيات، وهو متزوج وأب لأربعة أولاد. ويتعرض محجوبي منذ عدة أيام لانتقادات وزير الداخلية الفرنسي، دارمانان، الذي طلب، الأحد، سحب تصريح إقامته.

وكان دارمانان قد طلب من المحافظ إبلاغ القضاء بالتصريحات التي أدلى بها إمام  المسجد في مدينة بانيول-سور-سيز، ليصل الأمر إلى إعلان المدعية العامة في نيم (جنوب) سيسيل جينساك، الإثنين، أنها فتحت تحقيقا أوليا في قضية الترويج للإرهاب.

وقال محاميه سمير حمرون لقناة “بي إف إم تي في”، “ألقت الشرطة القبض عليه في منزله، وأبلغته بأمر طرد من وزارة الداخلية، وبوضعه قيد الاحتجاز الإداري الفوري في منطقة باريس”، مشيرا إلى أن موكله “متفاجئ” و”منزعج”. 

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

يوم علمي موحد بين ولايات سوسة وصفاقس والمنستير للتحسيس بمضار التدخين

تنظم وزارة الصحة بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين يوم الجمعة القادم 31 ماي …