شركة الملاحة توضّح وتعتذر بخصوص الرحلة المرعبة القادمة من جنوة:

نشرت الشركة التونسية للملاحة بيانا للتعليق على ما تمّ تداوله من طرف بعض المسافرين كانوا على متن الرحلة البحرية القادمة من جنوة يوم السبت الماضي على متن الباخرة ”تانيت” وما تعرضوا له في عرض البحر بسبب سوء الأحوال الجويّة وتمسّك طاقم الباخرة بمواصلة الرحلة إلى تونس رغم تهشم بعض التجهيزات وتسرّب المياه.

وأكّدت الشركة أنّ:

– السفينة انطلقت بعد الحصول على التراخيص اللازمة من قبل السلط المينائيّة بجنوة وذلك على غرار بقيّة السفن المبرمجة للإبحار في نفس اليوم.

– السفينة تعرّضت خلال الرحلة لموجة من الرياح العنيفة مما تسبب في بعض الاضطرابات وإرباك المسافرين لكن دون تسجيل أضرار.

– السفينة “تانيت” هي سفينة مجهزة بجميع التجهيزات الحديثة والكفيلة بمجابهة العواصف مع المحافظة على سلامة المسافرين والطاقم البحري وكذلك هيكلها.

– إنّ الأحوال الجويّة المسجّلة قدّرت بأنّها لا ترتقي لمستوى يمكن أن يشكل خطرا أو عائقا دون الإبحار.

وفي كل الأحوال فإنّ الشركة التونسيّة للملاحة تقوم بإلغاء أو تأجيل السفرات في صورة وجود مخاطر يمكن أن تمسّ من سلامة المسافرين.

مع العلم أنّه في صورة وجود خطر على الملاحة البحريّة فإنّ السّلط المينائية لا تعطي تأشيرة الخروج وتمنع جميع السفن من مغادرة الميناء إلى حين زوال المانع وتتحمل المسؤولية القانونية في ذلك.

وتقدّمت الشركة التونسية للملاحة باعتذاراتها لكافة المسافرين.

عن Radio RM FM

شاهد أيضاً

إيطاليا: بلدة في صقلية تبيع منازلها المهجورة بالمزاد بدءا من 1 يورو فقط!

أصبحت بلدة جميلة في صقلية هي الأحدث في الاتجاه المتزايد في إيطاليا ببيع منازلها المهجورة …